تزامنا مع تحقيقات الأمن.. اختفاء مفاجئ لحسابات “حمزة مونبيبي” المختص في “فضائح المشاهير”

هبة بريس - الرباط

كشفت مصادر متطابقة ان مصالح الأمن بمدينة مراكش استمعت أمس السبت، لعدد من الأسماء المشتبه في علاقتهم بالحساب الوهمي ” حمزة مون بيب  “المختص في “فضائح المشاهير” ونشر اخبار عنهم وانتقادهم.

ذات المصادر اكدت ان التحقيقات التي باشرتها عناصر الأمن مؤخرا أطاحت بالعديد من مشاهير ” سوشيل ميديا” ، والذين  تم الاستماع لأقوالهم، مع اصدار قرار بمنعهم من مغادرة التراب الوطني إلى حين إنتهاء التحقيقات.

وفوجئ متابعى الحساب الوهمي، بإغلاق كافة الحسابات الافتراضية الخاصة بـ  “حمزة مون بيبي” على تطبيق “السناب شات” وموقع الانستغرام، مع العلم أنه يحظى بعدد مهم من المتابعين تجاوزوا نصف المليون.

يشار أن حساب “حمزة مون بيبي” قد أثار جدلا واسعا لدى الجمهور المغربي،خاصة بعد نشره لأخبار حصرية ومواضيع جريئة، وماهجمته للوجوه الفنية البارزة والمشاهير من بينهم سلمى رشيجد ومريم سعيد مما جعله يحظى بشعبية كبيرة وألاف المتابعين ونشره لأخبار مشكوك في صحتها، خاصة وحصرية عن مجموعة من المشاهير، كما عرف بانتقاداته اللاذعة لهم.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. صار من الضروري تطهير مواقع التواصل ممن يستهدفون المغاربة عن سبق ترصد وإصرار.هناك من يستهدفهم في تراثهم هناك من يستهدفهم في لغتهم هناك من يستهدفهم في قيمهم هناك من يستهدفهم في دينهم ورموز دينهم وهناك من هدفه فقط الإساءة للأخرين وتشويه سمعتهم .يجب تخصيص شرطة خاصة تتلقى شكاوى الناس لتلاحق المعتدين عبر شبكات التواصل.إظن أن مجرمي الأنترنيت عندما يعلمون [أن هناك بوليس لمتابعتهم سيكفون عن إجرامهم وبذلك سيتقي الناس شرهم.

  2. تقريبا كل المواقع فقدت مصداقيتها فعندما ينشر موقع خبرا كادبا فان المواقع الاخرى تنقل منه و تضيف له وشايات اخرى بينما في دول اخرى هناك قانون يطبق على التشهير بالاخرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق