الدرك بسيدي بوزيد يوقف 3 سكارى اعتدوا على جليسهم في جلسة خمرية

أحمد مصباح – الجديدة

تحولت جلسة خمرية مؤخرا في منتجع سيدي بوزيد، حوالي 4 كيلومترات جنوب عاصمة دكالة، إلى شجار بين 5 سكارى، كانوا يجالسون بعضهم البعض عند مدخل إقامة أحدهم. حيث سدد أحدهم ضربة غادرة إلى جليسه بواسطة قنينة زجاجية. ما تسبب له في جرح غائر.

وفيما بقي الضحية ينزف دما في مسرح النازلة، فر السكارى الأربعة إلى وجهات مجهولة، قبيل تدخل دورية راكبة، أوفدتها الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز سيدي بوزيد، فور إشعارها. حيث أجرت الضابطة القضائية المعاينات، وانتدبت سيارة إسعاف أقلت المصاب على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة، حيث تلقى داخل قسم المستعجلات الإسعافات والعلاجات الضرورية، التي جعلت وضعه الصحي ليس بالخطير، ولا يدعو للقلق.

هذا، وأفضت التحريات الميدانية إلى تحديد هويات الجانحين والاهتداء إليهم، كما مكنت الحملات التمشيطية التي شنتها دوريات من الفرقة الترابية للدرك الملكي بسيدي بوزيد، إلى إيقاف ثلاثة منهم، فيما لازال الرابع في حالة فرار. وقد تم اقتيادهم جميعا إلى المصلحة الدركية، حيث وضعتهم الضابطة القضائية تحت تدابير الحراسة النظرية، للبحث معهم، وإحالتهم على النيابة العامة المختصة، على خلفية الأفعال المنسوبة إليهم.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق