محام: الشاهد لا يزال مواطنا فرنسيا

هبة بريس - وكالات

قال المحامي الفرنسي فيليب دوفول، إن رئيس الحكومة التونسية المرشح للانتخابات الرئاسية يوسف الشاهد لا يزال يحمل الجنسية الفرنسية، على الرغم من بدء إجراءات إسقاطها عنه.

وأكد دوفول لـ”تونس تريبون” أن الشاهد لا يزال مواطنا فرنسيا، ما يجعله عرضة للملاحقة من قبل القضاء الفرنسي باتهامات تضييق الحريات.

وأوضح المحامي الفرنسي الذي يتولى الدفاع عن ضحايا العملية التي شهدتها مدينة باردو التونسية عام 2015، أن رئيس “جمعية الصداقة للاتحاد من أجل المتوسط”، إلياس بن الشاذلي، فوضه لدراسة مختلف الوسائل لمتابعة الشاهد قضائيا، بشرط أن يتنقل الأخير إلى فرنسا أو أحد بلدان الاتحاد الأوروبي.

وكان الشاهد أعلن في وقت سابق عن تخليه عن الجنسية الفرنسية قبيل ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها منتصف سبتمبر المقبل.

ويعد الشاهد رئيس الحكومة الحالي الأطول بقاء في منصبه منذ 2011، وهو مهندس زراعي دخل الحلبة السياسية إثر ثورة 2011 بتأسيس حزب صغير، إذ اختاره الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي في 2016، لمنصب رئيس الحكومة حين كان عضوا في حزب “نداء تونس”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق