إعلامي إسرائيلي: العرب ”وحوش و قتلة”

هبة بريس - وكالات

نعت الإعلامي الإسرائيلي البارز، يارون لندن، العرب بـ”الوحوش البشرية”، وأطلق عليهم أوصافا مهينة أخرى، أثناء تقديمه برنامجا تلفزيونيا عبر قناة “كان 11” الإسرائيلية، مساء الإثنين.

تصريحات لندن، البالغ من العمر 79 عاما، جاءت في حلقة من برنامج “غيؤولا ولندن”، الذي يتشارك في تقديمه مع الإعلامية غيؤولا إيفن ساعر​. وتناولت الحلقة قضية 3 مستوطنين إسرائيليين اختطفوا وقتلوا برصاص فلسطينيين عام 2014 في الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقال لندن: “العرب وحوش وقتلة، يقتلون بعضهم البعض أيضا. هم لا يكرهون اليهود فحسب، هم يقتلون أنفسهم أولا، من اليمين إلى اليسار ومن الأمام إلى الخلف ومن الشرق إلى الغرب، عرب يذبحون عربا”.

وتابع لندن: “لا توجد مشكلة في ذلك. أنا لا أتحدث هنا عن الفلسطينيين فحسب بل عن الثقافة العربية”.

وفي ختام حلقة البرنامج، أضاف لندن: “قبل الانتهاء، همس معدو البرنامج في أذني بأن هناك احتجاجات في شبكات التواصل الاجتماعي على تصريحاتي بشأن القتل في الحضارة العربية”.

وأردف: “العرب واليسار سيقولون إن لندن عنصري، بينما سيقول اليمين إن لندن يساري ويقول أيضا إن العرب قتلة.. هذا ممل.. لا تفعلوا ذلك”.

وأدانت هيئة البث الإسرائيلية، المسؤولة عن التلفزيون، تصريحات لندن، معتبرة إياها “تفوهات بائسة من قبل استفزازي وليس من شخصية ثقافية”، مشيرة إلى أنها تنتظر “من السيد لندن الاعتذار حتى يوم الغد”، وإلا فسيتم تعليق عمله.

من جهته، رفض لندن، المحسوب على ما تسمى “الأوساط الليبرالية الأشكنازية”، الاعتذار أو التعقيب على ما وجهه إليه موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
16

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. لو قال أحد شيء عن اليهود لقامت الدنيا يسجن القاءل ومقدم البرنامج ويجرد من الجنسية وتقفل الإداعة.قل ماذا عن إحتلالكم لأراضي العرب وقتلكم للأطفال وتشريد العاءلات…؟ وماذا عن مجزرة صبرا وشتيلا …وعكا ويافا…؟والمزيد…

  2. يجب أن نخجل من أنفسنا عوض أن نرغد ونزبد ونثور ضد هكذا تصريح.ماذا ننتظر من العدو؟أن يمدحنا.ولكن الحقيقة المرة أن هذا التصريح فيه جزء كبير من الحقيقة.فلننظر مذا يجري في رقعتنا العربية اقتتال هنا وهناك بين الطوائف والمذاهب الأنظمة وشعوبها وفي وقت من الأوقات حتى بين الفلسطينيين أنفسهم وهم مازالوا تحت الاحتلال ومازالت القضية الفليسطينية تعتبر قضية العرب الأولى ولكن بالكلام فقط.فقد آن الأوان أن نناقد أنفسنا ونتعامل بالمنطق والواقع عوض النرجسية الجوفاء وتهافت البلهاء.فالعدو عدو ولاننتظر منه الخلاص.وهو أقوى منا الآن ولن نخضعه بالكلام والعويل.فلايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

  3. الى الأخ حمو الذي يسأل لماذا خلق الله أعداءه: صيغة السؤال ليست في محلِّها أنتَ ٱنتقَيْتَ من كلام المُعلِّق فقط كلمة عدو،لغايةٍ في نفسِك أو حسَبَ عقيدتك و مذهبك و رصيد معلوماتك المحدودة. هو الخالق يفعل ما يشاء، كان من الأفضل أن تطْرَح لماذا خُلِقَ الشيطان الذي يُعتَبرُ بسبب كِبْرِهِ هو عدو الله و البشرية؟ الكل خُلِق للإختِبار و بعد ذلك جنة أو نار.إنْ كُنت مسلم

  4. لنتامل انفسنا جيدا ولنبداباقصى نقطة من الوطن العربي كيف هي حالتنا الامنية الداخلية كيف هو وضعنا الامني مع جيراننا الجزاىءر موريطانيا ومرورا بجميع الدول العربية كيف هي اوضاعها الداخلية كيف هي علاقاتها مع جيرانها وليس الان فحسب بل منذ ان انشىءت هذه الدول ان لم اقل قبل نشوىءها هذه حقيقة الانسان العربي ولسنا بحاجة الى هذا الصهيوني النتن ان يعرفنا بانفسنا ويستغل هذه الاوضاع المزرية لخدمة مصالح الصهيونية العالمية ويشويهنا اكثر مما نحن مشوهين ولكن نحن في حاجة الى تغيير واقعنا بانفسنا ولن يغيرالله مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

  5. حق اريد به باطل فهل الصهاينة قاتلي الاطفال والشيوخ مسالمين و متسامحين؟! نعم فينا نحن المسلمين فئة ضالة تمارس العنف والتقتيل مرة باسم الدين ومرة باسم محاربة الارهاب و مرة لتثبيث الانظمة الديكتاتورية لكن لن نسمح لارهابي عقيدته قتل المسلمين و ابادتهم ان يتهمنا بالوحشية والقتل.والتاريخ سيشهد على ان اكبر دويلة عنصرية ووحشية و دموية هي إسرائيل.

  6. صحيح فالدمى العربية الإنبطاحية الخانعة الفاسدة المغلوبة على أمرها لا تفقه إلا لغة القتل بالوكالة داخل الوطن العربي الذي لم يبقى منه إلا إسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق