شفشاون.. بائع متجول يعتدي على قائد “معين حديثا” بواسطة آلة حادة

اسماعيل بويعقوبي _ هبة بريس

 

تعرض قائد الملحقة الأولى بمدينة شفشاون لإعتداء شنيع، من طرف أحد الباعة الجائلين، بعدما كان يقود حملة لتحرير الملك العمومي بساحة “أوطا حمام”.

مصادر من عين المكان افادت ان القائد اصيب على مستوى الوجه بواسطة آلة حادة حيث نقل على وجه السرعة الى المستشفى الاقليمي بشفشاون لتلقي الاسعافات الضرورية.

القائد المعين حديثا بمدينة شفشاون كان يقود عملية تحرير للملك العمومي من الباعة المتجولين حيث طلب القائد من المعتدي اخلاء المكان ليقابله بالرفض والاعتداء عليه بواسطة اداة حادة على مستوى الوجه متسببا له في اصابة بليغة.

وخلق الحادث حالة استنفار قصوى بين سلطات المدينة حيث افادت مصادرنا ان القائد قد يتم نقله لاحدى مستشفيات العاصمة الرباط نظرا لخطورة اصابته كما اردفت المصادر ذاتها ان عامل اقليم شفشاون تدخل شخصيا لمعرفة والاحاطة بظروف الاعتداء وملابساته.

 

 

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
13

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. الاغبياء يفتحون باب السجون لأنفسهم . و الاذكياء يفتحون باب الثراء لانفسهم.

    هذه الطرق الهمجية التي أصبحت تسود مجتعنا . فبالامس قرأنا عن انسحاب قائد أمام الباعة المتجولين في أحد أحياء الدار البيضاء. ودلك حقنا للدماء و لقلة العنصر البشري و الادهى أن المعتدي يتساوى لديه السجن و السراح.

    إن استمرت الاحوال سيجد المواطن نفسه أمام ” عصر الفُتُوات ” كما كان في مصر. أو أمام “مافيات” المدن المي تبتز الخلق بدعوى توفير الحماية لهم ، وفي حالة الرفض يكون الاعتداء منهم مجانيا

    و أتساءل ما دور جيش و شرطة في بلاد الفوضى

  2. هذا ما يتعرض له المواطن يوميا من طرف هؤلاء الاوباش. وحراس السيارات في أماكن الوقوف بالمجان.
    والمزيد يأتي بما ان خريجي السجون يتحكمون في الشارع.

  3. حضرت حوار بين صاحب عربة يجرها حصان(كارو)وسائق سيارة خفيفة،حيث نبه السائق صاحب العربة على الطربقة التي يقود بها والخطر الذي يشكله الحصان الهائج على الكارة والسيارات، فاذا بصاحب الحصان يخرج السوط ويهدده متوعدا اياه بالرفس والضرب والكلام الفاحش.فانسحب السائق ..

  4. يجب اعادة النظر في سياسة السجون حتى تظل وسيلة للردع.
    اما القول بالتنمبه البشرية فقط فهو ليس بالحل ففي كبريات مدن كندا و امربكا هناك مثل هده اامخلوقات لكنهم يقيمون الف حساب للسلطات الامنية و بهابونها

  5. يجب محاسبة القائد السابق فكيف يعقل السماح لبعض الباعة بافتراش الارض وبيع حاجياتهم لسنوات يقوم فيها بتطوير تجارته وتكوين اسرة ولما يتم تغيير المسؤول يتم ازالته بشكل عنيف وسلطوي اما ان يتم المنع بشكل جدي وتكون سياسة موحدة لجميع رجال السلطة وأن ينفدو التعليمات بصرامة كاملة حتى تتحقق النتائج وأن لاتكون خاضعة للاهواء وغظ الطرف اما ان نكثف الجهود للقضاء على الباعة الجائلين ووضع سياسة لاخراجهم من أزمتهم عبر وضع أماكن خاصة بهم ومحاسبة كل قائد او مسؤول يتساهل معهم فالسيد اقائد الدي تعرض للاعتداء جاء نتيجة تساهل سلفه في مهمته واصبح البائع دا حق في افتراش المكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق