تارودانت : موجة الحرارة تشل الحركة التجارية وتلزم السكان في بيوتهم

ع اللطيف بركة : هبة بريس

دفعت موجة الحرارة الشديدة التي شهدها إقليم تارودانت اليوم السبت 24 غشت الجاري، والتي وصلت حدود 46 درجة مئوية إلى إجبار ساكنة الاقليم لزوم بيوتهم وعدم الخروج الى مدن أخرى ( اكادير وسيدي ايفني” التي يتمتعان ساكنتها وزوارها بجو معتدل، حيث تراجعت الحركة العامة داخل مدينة تارودانت واولاد التايمة إلى أدنى معدلاتها خلال اليوم ، ما اثر بشكل واضح على حركة الأسواق والأماكن العامة.

وبدت شوارع مدينتي تارودانت واولاد تايمة وساحاتها العامة شبه خالية وهي التي كانت تغص بالمشاة والمتسوقين، حيث تجاوزت درجة الحرارة 46 درجة مئوية يومي الجمعة والسبت .

واكد عدد من المواطنين في اتصال ب ” هبة بريس” أن ارتفاع الحرارة حد من النشاط اليومي وأدى الى التزام المواطنين منازلهم وزيادة الطلب على استهلاك المياه التي تراجعت بمناطق جبلية خصوصا بمنطقة اغرم وجماعات ترابية بدائرة اولاد تايمة ، منوهين الى الإقبال الملحوظ على شراء المكيفات.

وتشهد المدينتين منذ أسبوع ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة، الأمر الذي دفع مواطنين إلى الهروب ليلا الى أكادير وبعض الشواطئ بشتوكة وسيدي ايفني ، تفادياً من الإرتفاع اللافت في درجات الحرارة، إضافة إلى إرتفاع أسعار السلع والخدمات في المدينتين.

من جانبهم اكد عدد من التجار بالاقليم ان حالة من الهدوء والركود تخيم على الاسواق وذلك بسبب ما يشهده حالياً من ارتفاع كبير في درجات الحرارة.

وطالب التجار بضرورة إعداد برامج جاذبة وسريعة لاستقطاب الزوار الى مدينة تارودانت في الاشهر القادمة للمساهمة في انعاش الحركة التجارية في المدينة التي تكبدت خسائر مالية بسبب موجة الحرارة التي شهدها الاقليم خلال فصل الصيف.

ووفقا لمهنيي فنادق واصحاب مصالح سياحية بالاقليم، فإن ارتفاع درجات الحرارة ساهم في تدني وتراجع الحركة السياحية في المدينة.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق