للمرة الأولى منذ الحراك الشعبي.. متقاعدون عسكريون وجنود يقطعون أطول طريق في الجزائر

هبة بريس - وكالات

قطع متقاعدون عسكريون وجنود احتياط من الجيش الجزائري، اليوم الأحد، ولأول مرة منذ حراك 22 فبراير، الطريق السيار باحتجاج واسع، ما شل حركة السير نحو الجزائر العاصمة، إذ يعتبر هذا الطريق شريان التنقل الرئيسي الذي يربط شرق الجزائر بغربها وعلى مسافة 1600 كيلو متر.

وتسبب المحتجون في وقوع أزمة مرور خانقة استمرت لأكثر من 6 ساعات، شهدها الطريق الرئيسي الذي يربط المحافظات الشرقية بالعاصمة الجزائرية، دون أي تدخل رسمي.

وتأتي تظاهرة متقاعدي الجيش الجزائري وجنود الاحتياط، احتجاجًا على تردي الأوضاع الاجتماعية، وللمطالبة بتعديل قانون منح التقاعد.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. متى سيتحرك المتقاعدون المدنيون والعسكريون ويتظاهروا في الرباط تلبية حقوقهم المهضومة والاحتقار والاهانة والفقر المذقع الذي يعيشون فيه دون اي التفاتة تنصفهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق