مطالب بفتح تحقيق في “مجزرة” ارتكبها خليجيون بحق الطيور

هبة بريس _ الرباط

طالب نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي من السلطات فتح تحقيق في الفيديو الذي نشره خليجيون على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر قيامهم بقنص عدد كبير من الطيور يعتبر نواحي مدينة مراكش.

من جهته، اعتبر أيوب محفوظ المنسق الوطني لجمعيات القنص بالمغرب أن ما قام به الخليجيون يهدد ثروة الوحيش حيث طالب محفوظ بفتح تحقيق لتحديد المسؤوليات، وترتيب الجزاءات ضد المتورطين.

وأثار الشريط المتداول استياء واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي، التي دعا عدد من روادها وزارة الفلاحة والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر إلى التدخل العاجل لحماية الوحيش من القنص الجائر.

وتعرضت طيور القُميري وفق صور وفيديوهات منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام إلى مجزرة وحشية بحق العديد من الطرائد، خاصة طيور القُميري التي تكبدت خسائر بالجملة، بعد أن أبيد منها أزيد من 1490 طائر ، في واحدة من التجاوزات الخطيرة والانتهاكات الجسيمة،من طرف بعض الخليجيين من مخربي الثروة الحيوانية بالمنطقة، وذلك أمام عجز الجهات المختصة،عن حماية الطرائد وردع مخربي الغابة

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫26 تعليقات

  1. الله ياخد الحق فالي عطاهم الحق بالعبث بثروات البلاد معروف ان المسؤلين ليست لهم غيرة على البلاد ببعض الدراهم ممكن ان يخون الوطن

  2. قد مكنبغيو هاد البلاد قد محرقتونا قلبنا عليها .انا كنلوم على المسؤولين اللي سمحو بهاد التدمير للطبيعة .اللي خدا شي رشوة الله يجعلا تدخل عليه وعلى ولادو بالمرض .

  3. والعجيب أن في البوادي يفرضون على البسطاء غرامة مالية على الفلاحة أن قطعوا خشبة أو قنصوا أرنبا بدعوى البيولوجيا وديك التخربيق د العصابة الفسدة الفشلة تجار الأوطان فيما نرى مجازر في حق الوطن وكلةمكوناته مؤسسات وحجر وبشر ودواب كلشي كايتباع ويتشرى الفساد كجكج وأصبح رمز للدولة وأحكامها.وعاش الشعب ولا عزاء للفشلة

  4. الا يخافون الله الا يخجلون اليس لهم ضمير حتى يقتلوا كل هذه الطيور بدون رحمة

  5. يجب معاقبة من سمح لهؤلاء الرعاع بارتكاب مجازر في حق الطبيعة والوطن الكل يعلم بان المغرب اصبح موطن ووكر الفساد بالنسبة للخليجيين مقابل بعض المليونات من الدولارات والنتيجة انهم يفعلون مايحلو لهم ببنات المغرب وثرواته الحيوانية من المسؤول عن كل هدا انها السلطات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق