رسميا.. الجامعة تقدم خليلوزيتش مدرب “أسود الأطلس” الجديد

هبة سبور – شفيق عنوري

تعاقدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مع المدرب البوسني/الفرنسي وحيد خليلوزيتش، للإشراف على الجهاز الفني للمنتخب الأول، خلفا للفرنسي هيرفي رونار، الذي استقال من منصبه بعد نهاية كأس أمم إفريقيا 2019.

وقدمت الجامعة، اليوم الخميس، المدرب الجديد لـ”أسود الأطلس” والذي يمتد عقده مع النخبة الوطنية لثلاث سنوات مقبلة، لوسائل الإعلام.

ويملك خليلوزيتش سجلا تدريبيا حافلا على مستوى المنتخبات والأندية، حيث سبق له التتويج مع الرجاء بلقب دوري أبطال إفريقيا في 1997، وقاد منتخب ساحل العاج للتأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا وكأس العالم سنة 2010، دون تلقي أي خسارة، قبل أن ينتقل للإشراف على الجزائر ويتأهل معها لثمن نهائي كأس العالم 2014، وخرج بصعوبة وبعد التمديد أمام ألمانيا التي توجت باللقب فيما بعد.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. 120مليون /الشهر
    البريمات
    السكن
    السيارة
    إن شاء الله بعد ثلاث سنوات صفر لقب
    من بعد لا حسيب لا رقيب

  2. N’importent quoi ils feraient mieux de mettre ce budget dans l’infrastructure du pays avant de faire cette moquerie. Ils se fautent de la gueule des peuples.

  3. أين رأي برلماننا من هذه الأموال التي تبذر على المدربين الأجانب؟ لماذا عندما قيل أن بنكيران الذي كان رئيس الحكومة واستطاع إنقاذ البلاد من أزمة اقتصادية سيتقاضى تقاعدا أقل من عشرة ملايين شهريا ثارت جل فئات المجتمع معتبرة هذا تبذيرا وقرار غير عادل؟ لماذا نفضل الأجانب على بعضنا البعض؟ إن تخلفنا بلا شك راجع للنظر للأروبيين على أنهم أفضل منا فإن أصابوا انبهرنا بهم وإن أخطأوا اختلقنا لهم الأعذار وما الضجة التي حدثت تنتقد البرلماني الذي طالب البلجيكيات بستر سيقانهن وفخاذهن في بلد لازال أهله محافظين إلا دليل على ذلك. ماذا لو قيل أن مدربا مغربيا سيتقاضى80 مليون شهريا؟ بلا شك ستخرج مسيرات منددة وسيفنن البرلمانيون في التنديد بهدر المال العام.

  4. أو أو شحال غادي تعطيوه لشهر واقيلا ميزانية سطات ناس كتموت بالعطش والفقر والأمراض وقلة الصبيطارات

  5. لا نريد منتخب واعضاء وجامعة بدون مساءلة . تبدير المال العام . ناس تحتاج لسكن دواء وأشياء أخرى ضرورية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق