برشلونة: إحتقان ومظاهرات بسبب تهاون القنصلية العامة في نقل جثمان إلى الوطن

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس _ يسير الإيحيائي _

عبرت الجالية المغربية المقيمة ببرشلونة عن غضبها الشديد تجاه ما أسمته “التقصير المتعمد”في ملف المهاجرة المغربية(ف.ج) التي وافتها المنية بإحدى المستشفيات الكاتالانية يوم 27_ 07_2019 بعد أن لازمت الفراش لمدة أربعة شهور بسبب داء السرطان.
وكانت القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة اليوم الثلاثاء على موعد مع وقفة إحتجاجية دعا إليها نشطاء مغاربة وعدد من صديقات السيدة المتوفاة التي خلفت وراءها توأمين قاصرين تم نقلهما إلى مركز حماية الأطفال ببرشلونة، إذ عبروا خلال هذا الشكل الإحتجاجي عن إستياءهم وإستنكارهم البالغ لما وصلت إليه سمعة القنصلية المغربية من فساد وتهاون لدرجة العبث بمصير الأموات الذين من حقهم أن يحظوا بالطقوس الإسلامية في الغسل والدفن إلى ما هنالك من نقل الجثمان إلى الوطن تطبيقا للمذكرة الوزارية التي عممتها وزارة السيد “بنعتيق” على كافة المراكز القنصلية بالعالم .

وبما أن القنصلية العامة للمملكة المغربية تعتبر نموذجا صارخا في التعامل مع أفراد الجالية بصفة مستمرة دون حسيب ولا رقيب وكأنها أصبحت ملكا خاصا لبعض الموظفين والمسؤولين وعلى رأسهم القنصل العام السابق ” فارس ياسر” الذي حظي بمنصب أكثر حساسية مما كان عليه رغم سوء تسييره أثناء فترة إدارته للقنصلية المذكورة (5 سنوات) إذ لم يحقق خلالها أدنى شيئ من تطلعات المغاربة داخل نفوذه القنصلي، اللهم روايات من هنا وهناك على لسان ممن إكتووا بنار جبروته وعجرفته التي لم تسلم منها حتى سفارة المغرب بالعاصمة مدريد باعتبارها إدراته المباشرة قبل وزارة الخارجية والتعاون الدولي. الأمر الذي يطرح علامات إستفهام عريضة أولها من هي الجهة التي تقف وراء هذا المسؤول حتى “تسلل” إلى منصب سفير لصاحب الجلالة لدى دولة الأرجنتين.
ولكي لا ندخل كثيرا في تفاصيل مسؤول صار في عداد السفراء دون كفاءة ولا تاريخ مشرف،سنكتفي باستحضار المثل المغربي الشهير “منين ما دازت الإبرة كيدوز المخيط” وهو ما يحصل الآن في قنصلية برشلونة حيث “فيروس العبث واللامسؤولية” إنتقل إلى جل الموظفين حتى أصبح بمثابة قانون لا يتغير بتغير المسؤول ” قالوا إنا على ما وجدنا عليه آبائنا وأجدادنا”، ولكي نكون منصفين في الأمر لابد كذلك ان لا نضع الجميع في سلة واحدة، إذ هناك أطر وموظفين أكفاء يكرسون جهودهم لخدمة الجالية ولو خارج أوقات العمل سواء في قنصلية برشلونة أو غيرها من القنصليات، وهذا ما يشفع للفاسدين ” ما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم “ويخفف من وطأة الإنتقاذات والإحتجاجات التي يفترض أن تشهدها أسوء قنصلية على مستوى دولة إسبانيا سواء تعلق الأمر ببنياتها التحتية المتسخة أو رداءة خدماتها الإدارية.
إن الوضع الذي أصبح عاديا ومألوفا في قنصلية برشلونة ما هو سوى نتاج غياب المراقبة وإهمال الشكايات الواردة على الجهات المركزية لدرجة التواطؤ، وهذا ما يفسره رد السيد القنصل بالنيابة ” لي فجهدك ديريه “على إحتجاج أحد صديقات المتوفاة بعدما حملته المسؤولية في دفن الجثة وسط مقبرة مسيحية ودون طقوس إسلامية، هنا يظهر الخلل والتلاعب وعدم الإكثرات بخطابات ربط “المسؤولية بالمحاسبة” التي أقرها صاحب الجلالة وفعلها بقطع رؤوس ما كان يتخيل أبدا أنها ستكون موضوع غضبة وطرد بصيغة إعفاء.

من جهة أخرى ورجوعا إلى مذكرة السيد “بنعتيق” التي يبدو أن جهات ما لا يروق لها الإرتياح الذي خلفته أنشطة الوزير المتواصلة مع مغاربة العالم وتفاعله السريع مع جميع قضاياهم بما فيها “الشباك الوحيد” و” إستهداف مغاربة العالم ببرامج فنية وثقافية” و” إحتضان المحامين من أصل مغربي” وإنجازات أخرى حققت في عهده رغم ميزانياتها الضخمة والتي ماهي سوى غيض من فيض وتعبير عن حسن نواياه تجاه مغاربة العالم في ظل بيروقراطية بعض القنصليات كقنصلية المملكة ببرشلونة وتماديها في الضحك على الدقون دون خجل ولا حياء ودون أن يتدخل أي مسؤول من وزارة الخارجية لأيقاف سلوكات تشوه صورة المغرب وتضرب مصداقيته في الخارج.
المحتجون بمقر القنصلية العامة ببرشلونة زوال اليوم الثلاثاء بعثوا برسالة واضحة إلى من يهمهم الأمر قصد التدخل العاجل وفضح التهاون الناتج عنه دفن سيدة مغربية في مقبرة غير إسلامية سيما وأن المؤسسة الديبلوماسية كانت قد أخبرت بالوفاة حينها وتوصلت بكل ما يلزم من الوثائق قصد ترحيل الجثمان.
كما تجذر الإشارة أن مسؤولين من العاصمة الرباط ربطوا الإتصال بصديقة المتوفاة وأكدوا أنهم ملتزمون ب”إستخراج” الجثة من قبرها ونقلها إلى المغرب،وهو الأمر الذي يتطلب إجراءات ومساطر معقدة لا تتم بين عشية وضحاها بل تستدعي حكما قضائيا من لدن المحاكم الإسبانية.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مهجر

تعليق واحد

  1. متتبع

    في 00:22

    و يجمعو ليها و يصيفطوها بلا هاد الانشاء الطويل
    شنو بغيتو الدولة تبعكوم حتى للطواليط تمسح ليكوم و لا شنو
    شعب كتير المطالب و الهدرة الخاوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

بعد نجاح النسخة الأولى باورلاندو .. تنظيم “قرية المغرب” بالكوديفوار

بعد نجاح تجربتها الأولى التي شهدتها مدينة أورلاندو الأمريكية بأكتوبر 2018، تعود “قرية المغ…