نكسة جديدة.. الجزائر تُخيب آمال الجبهة الانفصالية

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس _ الرباط

ضربة موجعة جديدة تلقتها جبهة البوليساريو من الجارة الشرقية التي تعد العراب التاريخي لمخيمات الرابوني بعد غياب ممثل عن الرئاسة او الحكومة الجزائريين عن اختتام النسخة العاشرة من “الجامعة الصيفية لأطر البوليساريو”، التي تنظم بولاية بومرداس على التراب الجزائري، رغم حضور إبراهيم غالي، زعيم الجبهة الانفصالية.
غياب اي شخصية سامية للدرلة الجزائرية بالجامعة الصيفية للجبهة الانفصالية اعتبره عدد من المهتمين بالشان السياسي بانه نكسة جديدة لقيادة البوليساريو ومشروعها الانفصالي في الصحراء المغربية.
وربط عدد المهتمين بالنزاع المفتعل ان الحدث يعتبر تغيرا جذريا في موقف القيادة الجديدة بالجزائر التي افرزها حراك شعبي سلمي وحضاري ضد النظام القديم الذي لازالت بعد رموزه متسيدة المشهد السياسي بالجارة الشرقية والتي تحاول جاهدة الابقاء على العقيدة البائدة التي صنعت كيانا بث روح التفرقة ببن الشعبين المغاربين.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

2 تعليقان

  1. ن.م الصحراء مغربية

    في 21:13

    انهم لا زالوا لم يتخلوا عليهم بل وحتى يعيدون النظر في الدعم على الأقل داهية. بل لا يريدون إثبات انتباه الحراك في هذا الوقت.

  2. مواطن حر

    في 22:04

    الجزاءر في عهد النظام الباءد انفقت اكثر من 800 مليار دولار ..ولايمكنها ان تجازف اليوم وتستمر في انفاق اموال الشعب الجزاءري الشقيق لطغمة الانفصال ..والمغرب الذي قدم الحكم الذاتي كان يهدف لاصلاح البين وحفظ ماء الوجه للمسؤولين في الجزاءر الشقيقة..ونتمنى ان يعود مسؤولو البوليزاريو الى رشدهم ويعودوا الى وطنهم والعمل معا على التنمية ووحدة المغرب العربي الكبير امال شعوب هذه البلدان من موريتانيا الى ليبيا عبورا بالمغرب والجزاءر وتونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مجلس المستشارين يصوت على المادة 9 المثيرة للجدل

“صورة من الارشيف ” بعد الجدل الكبير الذي أثارته، صوت مجلس المستشارين يومه الجم…