أُسر مغربية تتخلى عن ابنائها القاصرين بسبتة ومليلية

هبة بريس _ متابعة

كشفت مصادر اعلامية اسبانية ان عدد من العائلات المغربية بدات تتخلى عن اطفالها القاصرين من خلال تهجيرهم صوب الثغرين السليبين سبتة ومليلية لضمان مستقبل افضل لهم.

واضافت المصادر ذاتها ان الظروف الاجتماعية والاقتصادية دفعت بعدد من العائلات الى تهجير فلذات اكبادها صوب المدينتين المحتلتين بعدما لم تعد تستطيع اعالتهم وتوفير حاجياتهم الاساسية.

جريدة “الباييس” الاسبانية الواسعة الانتشار كشفت أنّ هؤلاء الآباء لا يكتفون بالبحث عن شبكات التهجير لتهريب صغارهم إلى الثغرين لوضعهم في مراكز إيواء القصر، بل أصبحوا يرافقونهم إلى محيط هذه المراكز، حيث يتخلون عنهم ويعودون إلى الداخل المغربي.

واضافت الجريدة ان السلطات الإسبانية اعتقلت أما مغربية، تبلغ من العمر 39 سنة، بمليلية المحتلة بعد أن تخلّت عن طفليها بمحيط مركز إيواء القاصرين قبل ان تقرر العودة الى التراب الوطني.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق