أكادير : فيسبوكيون يطلقون هشتاغ ” #حط_الحديدة#

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع اللطيف بركة : هبة بريس

أطلق نشطاء فيسبوكيون مجموعة ” أكادير بعيون أبناءها” اليوم السبت 10 غشت الجاري، ” هشتاغ” أطلقوا عليه # حط- الحديدة# في إشارة لهم الى سيارات الدولة، وفي عدم إستعمالها خارج أوقات العمل، خصوصا أن الاسبوع القادم يصادف عيد الاضحى ومناسبات وطنية وهو ما يشير أن موظفي القطاعات العمومية سيكون أمامهم أزيد من أسبوع من العطلة، مما يسير في اتجاه استعمال سيارات الدولة وإمكانية إستعمال المحروقات كذلك.

وطالبت المجموعة الفايسبوكية من منخرطيها ب ” تصوير” كل سيارة الدولة تتحرك أيام العطلة، من أجل إرغام هؤلاء بترك استعمالها خارج أيام الخدمة، وهو الوضع الذي يكلف خزينة الدولة أموالا كبيرة .

وكانت وزارة الداخلية المغربية، قد أصدرت السنة الماضية، قرارًا جديدًا يمنع استعمال سيارات الدولة المُخصصة للخدمة خارج أوقات العمل، كما طالبت الداخلية رؤساء الجماعات بعدم استعمال السيارات المملوكة للدولة من دون إذن مسبق خارج أوقات العمل وفي نهاية الأسبوع، ودعت إلى احترام مدار السير المحدد في “الأمر بالتنقل”، ونيل تصريحات بشأن كل ما يخالف ذلك، وأمرت عناصر الأمن والدرك بحجز كل سيارة للدولة أو الجماعات الترابية، تتحرك خارج نطاق الاختصاص من دون إذن من المخوّل لهم ذلك.

وجاء قرار وزارة الداخلية، عقب صدور تقرير المفتشية العامة للمال الذي أكّد وجود اختلالات في النفقات المخصصة للتأمين على الحظيرة، موضحًا أن تكاليف التأمين تجاوزت 44 مليار سنتيم، مشددًا على غياب متابعة لتنفيذ عقود التأمين وسوء فهم للحقوق، التي تخولها للإدارات، بخاصة عند وقوع حوادث كما سجل التقرير، واختلالات في مراقبة وتنفيذ عقود التأمين بين المؤسسات العمومية، بما فيها الجماعات الترابية وشركات التأمينات.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

تعليق واحد

  1. مغربي

    في 18:05

    فكرة قديمة لأن أغلبية سيارات الدولة أصبحت تتوفر على ترقيم عادي مثل السيارات الخاصة.قليلة جدا هي السيارات التي تحمل “المغرب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مرصد حقوقي ينتقد عودة التهريب المعيشي بباب سبتة السليبة

هبة بريس – مكتب طنجة بعد التصريحات التي أدلى بها الناطق الرسمي باسم الحكومة لحسن عبي…