بن فليس يقترح 6 خطط لاسترجاع أموال الجزائر المنهوبة

هبة بريس - وكالات

دعا رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق علي بن فليس، سلطات بلاده إلى البدء في إجراءات استرجاع الأموال المنهوبة، من الخارج عبر 6 خطوات عملية، تتم بين الجزائر وشركائها الأجانب.

وقال بن فليس، وهو رئيس حكومة أسبق وأمين عام الرئاسة في بداية حكم الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، إن ”حجم الأموال المنهوبة لا يمكن تقديره، وهذه تصوراتي بشأن استعادتها، عبر ست خطوات“.

وذكر أن البداية تكون ”بالتوطئة السياسية-الدبلوماسية، من خلال ربط اتصالات رسمية مع الدول التي تظهر التحقيقات أنها اختيرت ملجأ للأموال المهربة لإقناعها بالتعاون النزيه مع الجزائر“.

وأشار بن فليس إلى أنه يستوجب ”إيفاد طاقم من القضاة المعنيين بهدف ملاقاة نظرائهم في البلدان التي توجد فيها الأموال لمعرفة شروط استعادتها“، و“تحضير وتقديم ملفات جدية للشركاء الأجانب في التحقيقات“.

وأضاف رئيس حزب ”طلائع الحريات“ المعارض في الجزائر، أن بلاده مطالبة بـ“تفعيل الاتفاقيات الثنائية للتعاون القضائي، واللجوء إلى الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد، ثم اللجوء إلى مكاتب دولية متخصصة في البحث والاستقصاء في مجال تهريب الأموال“.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هدا تيخربق
    اين اموال القدافي و علي صالح و غيرهم فهي في الابناك الخارجية و ليس عند الحكومات
    يظن بان الجزاءر هي امريكا حتى تضغط على الدول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق