هجوم مسلح جديد في أمريكا ومظاهرة ضد قوانين حمل السلاح

هبة بريس ـ وكالات

أصيب نحو 10 أشخاص بإطلاق نار جديد، وقع صباح اليوم الأحد، في مدينة دايتون بولاية أوهايو الأمريكية، تزامناً مع مظاهرة أمام البيت الأبيض تطالب بتشديد قوانين حمل السلاح إثر مقتل 20 شخصاً في حادث آخر قبل ساعات.

وقالت مصادر إعلامية إن أحد الأشخاص فتح النار على مجموعة من المواطنين قبل أن تعتقله الشرطة.

وبينت المصادر أن نحو عشرة أشخاص أصيبوا بجروح لم تعلن عن طبيعتها بعد.

ووقع هذا الحادث بعد مرور ساعات معدودة على حادث مماثل في ولاية تكساس، أدى إلى مقتل 20 شخصاً وإصابة أكثر من 24 بمتجر في مدينة إل باسو.

في سياق متصل، تظاهر المئات من الأمريكيين أمام البيت الأبيض ومبنى الكونغرس بواشنطن، اليوم، مطالبين بتشديد قوانين حمل السلاح بالولايات المتحدة إثر هجوم تكساس.

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن شانون واتس ، مؤسسة “مامز ديماند آكشن” (Moms Demand Action)، أن متطوعين من مجموعتها وطلبة مناصرين تظاهروا ليلة السبت مرتدين قمصاناً حمراء، لحث مجلس الشيوخ على إعادة النظر في قانون حمل السلاح.

و”مامز ديماند آكشن” حركة شعبية من الأمريكيين تناضل من أجل تدابير السلامة العامة التي يمكن أن تحمي الناس من العنف المسلح، ويطالبون بتشديد قوانين حمل الأسلحة، وسد الثغرات القانونية التي تهدد سلامة المجتمع.

اخترنا لكم

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق