الحجاج المغاربة في قلب المعاناة مع المبيت وسوء التغذية، والأوقاف تتنصل من مسؤوليتها

هبة بريس ـ الرباط

كشفت أشرطة فيديو مصورة تعود ليوم فاتح غشت من السنة الجارية عن معاناة الحجاج المغاربة التي تتكرر كل سنة بسبب سوء التغذية والمبيت، بالديار المقدسة السعودية لموسم الحج الحالي 1440 هجرية.

وأوضحت أشرطة الفيديو المصورة والتي تم تداولها بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق الواتساب، عن معاملة حاطة من الكرامة قوبل بها حجاج بيت الله، حيث كشف أحد الحجاج المغاربة على أنه دفع ما يعادل خمسة ملايين سنتيم ليتفاجأ بغرفته تعج بالحشرات (سراق الزيت)، على حد تعبير مصور الشريط.

وأضاف الشريط المصور والذي يتحدث فيه بعض الحجاج، عن سوء التغذية المقدمة بإحدى الفنادق بالديار المقدمة، معتبرين أن الطعام المقدم لا يرقى لمستوى المبالغ المالية التي دفعوها مسبقا.

هذا ويتكرر هذا المشهد بشكل سنوي في ظل عجز وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن القيام بدورها المنوط بها في هذا المجال عبر مرافق الحجاج المغاربة ومراقبة احتياجاتهم الخاصة والنظر في مشاكلهم وحلها.

هذا تأتي هاته الأشرطة المصورة بعد مرور حوالي أسبوع عن قضاء العشرات من الحجاج الذين يتحدرون من إقليم الرشيدية، ليلة كاملة داخل مطار مولاي علي الشريف بمدينة الرشيدية، وذلك بسبب تسجيل تأخر في وصول الطائرة التي كانت ستقلهم إلى المدينة المنورة بالسعودية، لأداء مناسك الحج.

وحسب مصادر مطلعة ل”هبة بريس”، فإن هؤلاء الحجاح استشاطوا غضبا في بداية الأمر ضد المصالح المختصة بسبب ما قالوا عنه الإهمال الذي لحقهم جراء هذا التأخر دون أن يتم إبلاغهم بهذا الأمر، علما أن غالبيتهم يعانون من أمراض مزمنة، كما سجل احتجاج عدد منهم على الجهات الوصية داخل المطار، في الوقت الذي اختار بعضهم افتراش أرضية المطار، للتخفيف من حدة التعب الذي أصابهم، حيث إن غالبيتهم بلغوا من الكبر عتيا.

وكان حجاج إقليم الرشيدية قد توافدوا من جميع مناطق الإقليم على مدينة الرشيدية صباح يوم أمس الإثنين 22 يوليوز الجاري على أساس ان موعد انطلاق الرحلة سيكون على الساعة 22:45 من مطار مولاي علي الشريف في اتجاه مطار محمد الخامس بالدار البيضاء تم بعدها سيتم نقلهم من مطار محمد الخامس الى مطار المدينة المنورة على الساعة 4:40 دقيقة ليتفأجوا بتأخر موعد الطائرة حيث قضوا ليلة بيضاء على أرضية المطار دون أن يكون لهم الحق في المغادرة بعدما طبعت جوازات سفرهم .

هذا وكان الملك محمد السادس، قد استقبل الاثنين بالقصر الملكي بتطوان، أعضاء الوفد الرسمي الذي سيتوجه إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم سنة 1440 هجرية، بحضور وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق.

وضم الوفد الرسمي، الذي يترأسه حمو أوحلي كاتب الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات، كلا من محمد العطفاوي عامل إقليم أزيلال، والطيب أنجار قاضي رئيس الغرفة الجنائية بمحكمة النقض، نائب الرئيس الأول بمحكمة النقض.

كما يضم الوفد محمد بصري السفير مدير الشؤون القنصلية والاجتماعية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، والكولونيل عبد الوهاب لكناوي قائد الفوج الرابع لدعم الذخيرة.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. السلام عليكم.
    للامانة سافرت والدتي يوم ٢١ يوليو في الوقت المحدد بل قبل الوقت بنصف ساعة من مطار ورزازات في اتجاه مطار ََمحمد الخامس وبعدها في اتجاه المدينة المنورة. لقد مر السفر في ظروف جد جيدة والحمد لله. الإقامة والله جد جيدة بمدينة الرسول صلى الله عليه وسلم. في مكة نزلوا بأحسن فندق. الاكل والغرف في مستوى عال والحمد لله. نحن في تواصل دايم معهم. والله العظيم ان عمال الفندق قد خصصوا لهم اسقبالا لا مثيل له. والله على ما أقول شهيد. شكرا للمرافق الطيب والف شكر على العناية بهم. للتذكير غدا ان شاء الله والدتي لديها موعد مع الطبيب لمراقبة السكري.

  2. المرجو من كاتب المقال التاكد من المعلومة قبل ان تكتب هذا المقال.لانكم تنشرون الفتنة وصاحب هذا الفيديو يريد ان يقضي حاجة في نفسه وانتم تنساقون وراء هذه الفيديوهات التي هي كلها كذب.(إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا ان فتصبحوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق