اعتداءات “قطاع الطرق” تجر لفتيت للمساءلة

هبة بريس ـ الرباط

طالب الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة من عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بالكشف عن “التدابير الصارمة التي تعمل وزارته على اتخاذها ضد قطاع الطرق الذين يقومون بترويع الناس في الطرق”، وذلك بعد تصاعد حوادث الاعتداء على مرتفقي الطرق في الأيام الأخيرة والتي تخلف أضرارا بشرية ومادية.

وقالت ابتسام عزاوي، عضو الفريق النيابي للبام، في سؤال كتابي وجهته لوزير الداخلية، إن “الأمن الطرقي تدهور في ظل تنامي ظاهرة الاعتداءات على المرتفقين، وذلك بالرغم من كل التدابير التي سبق للحكومة أن التزمت باتخاذها لأجل الحد من مشكل الاعتداءات الإجرامية على الطرق (بإستعمال الحجارة والرشق من أعلى القناطر بالطرق السيار والطرق الوطنية على حد سواء).

واستدركت المتحدثة أنه رغم هذه الاجراءات “إلا أن تكرار هذه الحوادث بشكل ملفت ومقلق في الآونة الأخيرة، يؤكد تنامي هذه الظاهرة الخطيرة التي يمكن أن ترقى إلى نوع من الإرهاب ضد المرتفقين والتي تشكل في كل مرة صدمة للرأي العام الوطني وتزعزع الثقة في مستوى الأمان على طرق البلاد”، معتبرة أن ذلك بات يهدد بقوة حق المواطنين في التنقل الأمان في ربوع وطنهم”، متسائلة: “ما هي وضعية الأمن الطرقي ببلادنا”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. هذا ليس إرهابا لأنهم مواطنون بسطاء الإرهاب عندما يتعلق الأمر بأمن الكبار أو مصالحهم يعتقلون الشخص قبل أن يفكر في العملية أما المواطن العادي حتئ وإن تم إرهابه فلا بأس

  2. لماذا سؤال لفتيت بل السؤال من يفعل ذالك بشر ام من ؟ الحيوان لا يفعل ذالك الجن لا يفعل ذالك البشر بالعقل لا يفعل ذالك من يفعل ذالك يجب تصفيته في مكانه ان تقدف الحجر بتلك الطريقة البشعة هذا امر في منتهى الخطورة

  3. يجب النضر في الندائات من طرف من عاينوا الحادثة بدون استجابة من طرف الامن ورجال الدرك هنا يكمن الخلل في عدم استجابة ندائات الاستغاثة ويبقى المواطن في دوامة عدم احساسه بالامن

  4. De tout ces commentaires, je dirai que la responsabilités incombent à la Gendarmerie Royale(Région et compagnie)
    La Gendarmerie a pour mission de surveiller les voies de communications,et elle doit être présente partout. Non de rester dans les bureaux climatisés.
    Quant au Ministère de l’Intérieur,une surveillance des points noirs dans les villes est une grande mission.
    -Comment se fait il que des quantités de comprimés soit vendue dans nos rues.
    La ADM doit avoir aussi un rôle grand dans la surveillance de nos routes,au lieu de “casser la tête” aux usagers. Elle doit assurer une surveillance afin de protéger le citoyen.
    PSV

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق