عائلة ترسل شرطيا إلى قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى الجديدة

احمد مصباح ـ هبة بريس

هي فوضى عارمة باتت تسود داخل المستشفى الإقليمي بالجديدة، في أعقاب تواصل مسلسل الاعتداءات، التي لم تعد تطال فقط الأطباء والممرضين وحراس الأمن الخاص، والتي أصبحت تستهدف السلامة الجسدية لرجال الشرطة، المكلفين باستثبات الأمن والنظام العام، وخاصة في قسم المستعجلات.

هذا، وبعد الاعتداء الشنيع، منذ أقل من أسبوع، على شرطي داخل قسم المستعجلات بمستشفى الجديدة، وتعريضه للضرب وتمزيق لباسه الرسمي، ها هو مجددا القسم الصحي ذاته يهتز اليوم الخميس، في حدود الساعة الثامنة والنصف مساءا، على وقع جريمة خطيرة، بعد أن أقدمت أسرة كانت في زيارة مريض، على الاعتداء بالضرب والتعنيف في حق الشرطي (ه.)، الذي كان يؤمن مهام المداومة، من الساعة الواحدة ظهرا، وإلى غاية التاسعة مساءا، والذي كان تدخله من أجل فض فوضى عارمة أحدثتتها العائلة نفسها داخل المستشفى.

و تسبب الاعتداء في تمزيق زي رجل الأمن النظامي، وإصابته بجروح بليغة، سيما في الرأس، عجلت بإرساله في حالة حرجة إلى قسم جراحة المخ والأعصاب بالطابق الأول من المستشفى الإقليمي، المكلف فيه، على غرار زملائه من الهيئة الحضرية، التابعة للأمن العمومي، باستباب الأمن وحماية السلامة الجسدية، قبل أن تنقلب الآية، ويصبح هؤلاء الشرطيون بدورهم ضحايا، هم في أمس الحاجة إلى من يحميهم ويوفر لهم الحماية من الاعتداءات الإجرامية، أثناء وبسبب ممارسة مهامهم.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق