جرسيف .. مسؤولو قطاع الماء يستقبلون الجالية بانقطاعات متكررة للماء

هبة بريس

لا حديث هذه السنة باقليم جرسيف، سوى عن الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب عن غالبية المنازل والأسر.

ويشتكي عدد من ساكنة اقليم جرسيف، منذ بداية الصيف من الانقطاعات المتكررة للمياه، مع انخفاض صبيبها وعدم وصولها للمنازل التي تتكون من طابقين أو أكثر.

وأفاد عدد من المشتكين، أن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، أصبح يعمد الى ربط المنازل بالمياه بصبيب منخفض في ساعات محدودة يوميا، مع قطع الربط بقية اليوم .

وأكد المشتكون من أصحاب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية، أن موسم الصيف يعرف توافد سائحين من الداخل والخارج على الاقليم، ما يعد فرصة اقتصادية مهمة، غير أن لامبالاة المكتب حرمتهم من تحقيق مداخيل مادية خلال هذه الفترة.

وفي نفس السياق، تفاجا العديد من الجرسيفيين من مغاربة اروبا بانقطاع الماء لقضاء أشغال المنزل أو الاستحمام، لافتين أنهم أصبحوا مضطرين لقضاء عطلتهم بين انتظار الماء وملء القارورات، أو تغيير مقرات سكانهم.

ولم يكتف المكتب بقطع المياه عن الساكنة، بل تجاوزتها الى فرض غرامات مالية تصل الى 250 درهم عن أي تأخير في تسديد الفواتير.

الى ذلك، طالبت الساكنة الجهات المعنية بضرورة التدخل لايجاد حل لهذا المشكل قبيل عيد الاضحى، واحتواء غضب ساكنة الاقليم تفاديا لتكرار واقعة “ثورة العطش” بزاكورة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق