أياما بعد قدومه للمغرب.. وجبة “سندويتش” تنهي حياة مهاجر مغربي بسيدي سليمان‎

هبة بريس – سيدي سليمان

بعد سنوات من غيابه عن المغرب، لم يكن يدري أحد أولياء الأمور الذي ينحدر من مدينة سيدي سليمان، أن قدومه إلى المغرب سيترك له جروحا غائرة ترافقه مدى حياته، و ذلك بعدما فقد نجله القاصر ( 16 سنة) حياته على إثر تناوله لوجبة سندويتش بأحد المطاعم المعروفة على مستوى مدينة سيدي سليمان.

مصادر قريبة من محيط الضحية أكدت لجريدة هبة بريس أن الطفل القاصر مباشرةً بعد رجوعه إلى المنزل أحس بحالة غير طبيعية مرفوقة بعمليات متكررة للقيء، الأمر الذي أفقده القدرة حتى على الوقوف على رجليه، الشيء الذي استدعى نقله مباشرة إلى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاجات الضرورية، غير أن كل الجهوذ المبذولة لم تفلح في الحد من مضاعفات تأثير التسمم الغذائي، ليسلم الطفل روحه إلى خالقها وسط ذهول و صدمة والديه و عائلته و الرأي العام بسيدي سليمان.

و فور علمها بالحادث أمرت النيابة العامة المصالح الأمنية بفتح تحقيق في الموضوع، حيث تم الاستماع في محضر رسمي لوالد الضحية، الذي لايزال يعيش على وقع الصدمة، فيما لا تزال الأبحاث جارية لتحديد ملابسات و أسباب هاته الفاجعة الأليمة.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق