كاتبة تونسية :”هل الرسول حقيقة أم اسطورة؟ ومااسمه الحقيقي؟”!

هبة بريس_ الرباط

تساءلت كاتبة تونسية بنبرة يعتريها الشك حول حقيقة وجود الرسول الكريم وذلك خلال ندوة على هامش مهرجان “تويزا” المنظم بمدينة طنجة.

وقالت الكاتبة في كلمة ألقتها بالمهرجان الذي تنظمه مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية المقربة من حزب الأصالة والمعاصرة، ” هل محمد حقيقة أم أسطورة؟ وهل هو موجود فعلا؟ ما هو اسمه الحقيقي؟ وأين ولد وهل مات بالمدينة؟”.

وأضافت “هناك مصادر قبطية وإغريقية غيرها معاصرة لم تذكر أن هناك رسالة بعثها رجل لأخيه يحكي له عن أحوالهم في غزة ويذكر وجود النبي والواقعة وقعت عام 634 وهذه نقطة استفهام”.

وخلف راي الكاتبة التونسية موجة انتقاد من جهات اعتبرت استضافة الكاتبة التونسية بمثابة حرب فكرية متكاملة الأركان هدفها التعدي على ثوابت المغاربة وفرض توجهات “شاذة” على المغاربة باسم الانفتاح.

 

ما رأيك؟
المجموع 47 آراء
43

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫37 تعليقات

  1. محمد صلاة الله عليه هو رسوله الحبيب الدي اوصل الرسالة . اما انتي ايتها الزنديقة الخنزيرة و عصيد الخنزير ليست مجردا خنازير تنطق .

  2. سواء أ كان أولم يكن لا في غزة ولا في مكان آخر نحن نؤمن بالرسول وبالله والخير والشر يعني الإسلام فيه شي كثير من اجمل ما يمكن أن يأتي به بشر لكن المشكلة في تفسير النصوص الدينية فمثلا في ما يخص المرأة في الإسلام القرآن نزل بالعربية على الرسول صلى الله عليه في مكة وحال المرأة العربية توجد حرروا من الواد أنها خطوة جبارة وفي شمال أفريقيا كانت ملكة فزادها ملكا لم يقل لها أن ترجع إلى الوراء وتحرر من الملك (انا أنزلنا رحمة للعالمين ) إذن المشكل في تفسير أو أن صح التعبير تكييف النص الديني للمضي قدما لا للرجوع إلى الوراء وقسم على ذلك
    أخيرا التدين أو عدمه مسألة شخصية لكن يجب احترام مشاعر ومعتقدات وآراء الناس
    وعاش الملك والوطن والشعب

  3. لعنة الله عليك إلى يوم يبعثون . يا فاسقة فمكي متسخ كآكلي الجيفة .ا تشكين في ذلك يا فاجرة . بل أنت من لا وجود لك .فمكي تفوح منه النجاسة فلا يجوز أن تذكري على لسانك خير البرية ،خير خلق الله رسول الله صلى الله عليه وسلم. و سترين كيف ستكون خاتمتكي. أكرر لعنة الله على وقاحتك.

  4. وجودك ووجود امثالك ببلدنا هو الاسطورة بعينها.كنت استغرب للعنوان ولكن لما رايت صورة العصيدة فهمت.ان هناك مؤامرة “ويمكرون ويمكرالله والله خير الماكرين” والله ولوحاصرتم الاسلام وحرقتم و اتلفتم كل صحف القران بالعالم .فلن يمس الاسلام كرهكم ولن تنالو مرادكم لان الاسلام والقران في قلوبنا ولن تستطيعون محوهما منه او الوصول الى قلوبنا ابدا فكيدوا قدر ما استطعتم وكل يوم اخرجوا برواية لتشكيكنا في ديننا وفي الخير لن تنالوا مرادكم لان الله تعهد بحفظ هدا الدين الا ان تقوم الساعة .

  5. أقسم بالله العظيم ان مثل هده الخرجات تزيدنا إيمانا بالله ونبيه الكريم .وسبحان الله الإسلام له مناعة قوية وغريبة في نفس الوقت كلما ازدادت الحملات ضده ازداد قوة وانتشارا واعداؤه يخدمون من حيث لايشعرون

  6. عجبا لقوم تنضم الملتقيات التقافية عندهم للطعن في الإسلام والمسلمين ولا تنضم لتوعيعة الناس موتوا بغيضكم فإن للإسلام رب يحميه من امثالكم

  7. سبحان الله اينما وجد جمع يشكك في الدين تجد ذلك العصيد في القائمة
    اما من ناحية تلك التونسية فمعروف عليهم ضرب الدين بقوة أكثر من النصارى واليهود
    وخصوصا الجمعيات النسائية في ذاك البلد
    اين انتم يا شرفاء تونس

  8. وهل هذا سؤال تطرحه هاد الموسخة لعنة الله علیها تتجاهل ما جاء به القران الکریم الذي هو کلام ربنا جل جلاله وراي هذه العلمانیة یخصها وحدها .

  9. اللهم اجعلني ممن يشرب من يديه الشريفتين و متعني بصحبته في الاخرة فقد اشتقت اليه واحببته ولم اره ربي قد حرمت من صحبته في الدنيا فلا تحرمني من صحبته في الاخرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق