العثماني لبنكيران : ما عندناش التقليد نقلدو الواحد حيت عالم ولا زعيم

هبة بريس ـ الرباط

وجه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني، كلاماً قوي اللهجة لمجموعة من شباب الحزب المنتمين لدراعه الطلابي، وذلك على خلفية موقف “البيجيدي” من التوصيت على القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين

وقال العثماني خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني لمنظمة التجديد الطلابي، ببوزنيقة، اليوم السبت، أن خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي، هو من وضع النسخة الأولى من القانون الإطار، في إشارة منه إلى أن ذلك كان في عهد بكيران، قبل أن ينتقل إلى الرد على فيديوهات الأخير. حيث خاطب رئيس الحكومة شباب الفصيل الطلابي للبيجيدي بالقول: “تكلمت مع عدد منكم، الأغلبية لم يقرأوا القانون، يتحدثون عن فلان، لن أذكر اسمه، أنصتوا لشريطه وأخذوا كلامه، لا تكونوا كالببغاء، نحن لا نقلد الزعماء”.

وتابع المتحدث ذاته الإشارة إلى موقع بنكيران ومدى تفاعل شباب حزب “البيجيدي” معه، بالقول: “ما عندناش التقليد نقلدو الواحد حيت عالم ولا زعيم، اعرف الرجال بالحق ولا تعرف الحق بالرجال. ماشي فلان قال آه هادي معقولة راه صافي، فلان قال نوزنها وفق الموازين وآخذ من كلامه وأرد منه”.

ودافع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عن القانون الإطار، بالحديث عن أنه “في منظمة التجديد الطلابي خبراء من أبناء حركة حركة التوحيد والإصلاح، يمكن أن يتواصلوا مع كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي خالد الصمدي، لأنه هو من تكلف بوضع النسخة الأولى للقانون الاطار لنقاش عميق”.

وصلة بالموضوع “التصويت” تحدث عنه عبد الرحيم الشيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، حيث جدد دفاعه عن رفض القانون، قائلا في كلمته: “المصادقة على مشروع القانون الإطار للتربية والتكوين، بمثابة تراجع عن المسار الوطني النضالي”، وأضاف: “لقد دعونا إلى جانب هيئات وطنية وشخصيات معتبرة شعبيا وأكاديميا وعلميا إلى اعتماد اللغات الوطنية للتدريس، وتعلم اللغات الأجنبية الانفتاح عليها، خلافا لما يروج من أننا نريد الانغلاق على الذات ونخشى الانفتاح”.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. القرارات التي تخص الشعب يجب أن تؤخد بإستفتاء شعبي.قانون الإطار،زيادة الساعة و توطين الأفارقة بهدا الشكل العشوائي كلها أمتلة تدل ان الشعب في واد و المسؤل في واد أخر!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق