عضوة تجمعية تقصف الحقاوي بسبب “قضية حنان”

هبة بريس

في تفاعلها مع قضية اغتصاب فتاة الملاح قالت حنان غزيل نائبة رئيسة فيدرالية للمرأة التجمعية، أن ظاهرة الاغتصاب لا يمكن التغاضي عليها مؤكدة أن آلاف من النساء تغتصبن فيما القانون لا يحمي النساء بشكل كاف وعدم عقاب الجناة يشجع على تكرار هذه الممارسة.

واضافت غزيل “لا يجب السكوت عن هذه الحادثة الفظيعة وما تعرضت له خديجة من انتهاكات في عرضها وشرفها، أصبح من الحوادث المألوفة لدرجة ان الأمر اصبح عادياً في المغرب”، مشيرة إلى ضرورة أن يتوحد الجميع ضد هذه الظواهر لانتشالها من المجتمع حتى لا ينحدر المستوى الأخلاقي للمغاربة أكثر، ويصبح المستقبل مخيف القانون المتعلق بمحاربة العنف ضدّ النساء.

وشددت غزيل على ان القانون الذي صادق عليه البرلمان لا يعكس تطلعات الحركة النسائية والحقوقية ويلخص مكافحة العنف ضد النساء في إطار اللجوء إلى العقاب دون القضاء تلقائيا على العنف،

ومن جهة أخرى انتقدت غزيل الصمت المطبق لوزارة المرأة والأسرة والتضامن وعدم تفاعلها مع الحادث معتبرة إن الاعتداء يسائل وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية عن مدى اضطلاعها بمسؤولياتها من أجل توفير الحماية والأمن للمواطنات والمواطنين على حد سواء، واتخاذ الإجرءات اللازمة على كافة المستويات للتصدي الحازم لظواهر العنف والسيبة وشريعة الغاب والمساس بالحقوق والحريات في الفضاء العام وحماية النساء وتوفير العناية الواجبة لهن من قبل الدولة .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لقد استطاعت الأخت حنان بالفعل تبيان القصور القانوني الذي يعتري التصدي لظاهرة الاغتصاب او التعدي على العنصر النسوي كما أبرزت انعدام الاهتمام بجميع المسؤولين بالتعرض له المرأة في مجموع ربوع المملكة حتى أوشك على أن يصبح أمر عادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق