مستشار الرميد: إذا كان البيجيدي واقف على بنكيران غير يطيح

هبة بريس ـ الرباط

قال جواد غسال، المستشار الإعلامي لمصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان،  إن “كان حزب العدالة والتنمية متوقفا على عبد الإله بنكيران أو أي شخص لوحده فليسقط”، وذلك تعليقا على الانتقادات اللاذعة التي وجهها عبد الإله بنكيران، إلى كل من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد.

وأضاف غسال في تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، أنه “عندما كان بنكيران رئيسا للحكومة كانت جميع القيادات تفسح له المجال، وتخفض صوتها، حتى يظل قويا”، معتبرا أنها “كانت تناصره في قراراته، ومنها أن يجمد اسم عبد العزيز أفتاتي من كل المهام، لأنه كان يشوش على مفاوضاته مع الأحزاب السياسية، أو أثناء تسيير الحكومة، أو في ملف 50 مليارا”.

وأردف غسال قائلا “أتذكر المصطفى الرميد، في مكتبه بوزارة العدل والحريات، كيف كان يبجل رئيسه، وكيف كان يعد العدة لاستقباله عند تقديم حصيلة الوزارة السنوية، أتذكر كيف كان يقيم الدنيا ولا يقعدها دفاعا عن قرارات بنكيران مع مختلف الجهات”.

وتابع المتحدث ذاته أنه “يوما ما رفع محمد حصاد من صوته قليلا في احدى اللقاءات، فلم يثر سوى الرميد مطالبا باحترام رئيس الحكومة”.

وختم الدراع الأيمن للرميد تدوينته قائلا “لقد دار الزمن، وتلونت أشياء كثيرة، وتحت رقابة واجب التحفظ والخوف على البيضة صار التاريخ يكتب بقلم واحد وبرأي واحد وبمصدر وحيد”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق