الCDT تستنكر مآل ملف ”مصفاة سامير“ ونتائجه السلبية على الشغيلة

هبة بريس – المحمدية

استنكر المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية، تهرب الحكومة المغربية من مسؤولياتها في المساعدة وتسهيل متطلبات إنقاذ شركة سامير من الإغلاق النهائي ومسحها من الخريطة.

وأضاف البلاغ بمطالبة ”الدولة المغربية بحماية مصالح البلاد وحقوق العباد المرتبطة بهذه الصناعة والعمل على العودة العاجلة للإنتاج بما فيها اللجوء للتأميم وملاحقة المتورطين في هذه الفضيحة – الجريمة واسترجاع المال العام المنهوب بالإغراق المتعمد في المديونية وتفقير الأصول“. على حد تعبير البلاغ.

وكشف المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية، بأن ملف مصفاة سامير نتج عنه مجموعة من التطورات السيئة، من بينها الوقوف على الوضعية الخطيرة التي وصلتها الشركة المغربية لصناعات تكرير البترول – سامير سابقا- بعد توقف الإنتاج في غشت 2015 والنطق في مواجهتها بالتصفية القضائية في مارس 2016 وعجز المحكمة التجارية لوحدها حتى الان في تفويت الأصول للمحافظة على التشغيل والوفاء للدائنين.

وكشف البلاغ أنه وبعد ” التداول في الموقف السلبي واللامسؤول للحكومة المغربية من الأزمة والاكتفاء بالتفرج على الخسائر العظمى والفادحة التي لحقت بالمأجورين والاقتصاد الوطني والرواج التجاري لمدينة المحمدية. فإنه يدعو كل الكونفدراليات والكونفدراليين وكل الغيورين على مكانة هذه المعلمة الوطنية في الذاكرة الجماعية للمغاربة وعلى دورها الأساسي في توفير الشغل لآلافالعمال وفي ضمان الأمن الطاقي الوطني وفي تنشيط الرواج التجاري والتنمية بالمحمدية، إلى المشاركة في الاعتصام المقرر تنظيمه، ابتداء من 6 مساء ليوم السبت 3 غشت 2019، أمام المدخل الرئيسي للشركة بالمحمدية على الطريق الساحلي“.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الشركات الكبرى الموزعة للبترول لن تسمح باعادة تكرير البترول في المغرب والدليل ان سعر البرميل كان في حدود 60 الى 65 دولار وكان سعر البنزين في حدود 10,00 دراهم الى 10,30 دراهم ولما صعد سعر البرميل الى 74 دولار اصبح سعر البنزين11،50 أما اليوم فسعر البرميل في حدود 60 الى 63 دولار وسعر البنزين اصبح 11,80 والله مالقيت فاهم والو. الحكومة ساكتة اللهم هذا منكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق