واخيرا…نهاية مسلسل “سامحيني

بعد سنوات من عرض المسلسل التركي المدبلج “سامحيني” على القناة الثانية اسدل الستار اليوم على احداثه بعد ان تم فك جميع عقده الدرامية في حلقته الاخيرة التي عرفت تسارعا غريبا للاحداث وصعودا صاروخيا في ايقاعه الدرامي.

وقد حققت حلقات مسلسل “سامحيني” في المغرب، أعلى نسب مشاهدة في التلفزة المغربية، منذ انطلاق عرضه على القناة الثانية، قبل سبع سنوات، وبالضبط عام 2013.

ووصل عدد حلقات مسلسل “سامحيني” إلى ما يقارب 2000 حلقة.. وقد سبق أن زار أبطاله المغرب للقاء الجمهور في تظاهرات، أو عبر برامج، وكذلك شاركوا في إعلانات تجارية.

يذكر ان فعاليات هذا المسلسل قد خلقت سخرية في مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب وذلك من طول حلقاته ورتابتها ولكن نسب مشاهدته تؤكد أن هناك الكثير ممن يهتم بهذه النوعية من الاعمال.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. الشعوب التافهة دائما تحقق النسب العالية في مشاهدة التفاهة.

  2. انا والله العظيم مكانتبعوش لا هو ولا غيرو ملي بداو هاد المسلسلات التركية تغزو البيت المغربي ههههه دبا يعاودوه غير صبرو غيجي لي اكثر منو هههه الحاصول خلاها المثل لي ماقادو فيل زادوه فيلة

  3. بسببه حذفت 2M من القائمة.الأمية عندنا بالإظافة إلى عدم القرائة و الكتابة هناك الأمية الأخطر و هي البحث عن التفاهات…اللهم نور عقولنا

  4. تكليخ الشعوب
    منهجية الانظمة الفاسدة
    للاسف اناس تأثرو بالمسلسل و طفلة صغيرة شاهدتها بأم عيني تبكي على وفاة احدهم في المسلسل لا اعرف من يكون لاني اصلا لم اشاهد ولا حلقة منه ابدا ..
    نساء تأثرن بالاحداث وبكبن كثيرا و عشن هموم المسلسل مع ممثليه وكانه واقع اسري
    للاسف ال اين وصلت العقلية
    تاثر بكاء اهتمام و بالمقابل لا احد يبكي لدينه لمشاكله لهموم اهله لا يبكي على اقاربه

  5. امي شغوفة بمشاهدة هدا المسلسل الدي لا ينتهي.. والعجيب انها تسمتع بحلقاته دون تشغيل الصوت هههه

  6. سالا مسلسل سامحيني ودايا غيجيبو لنا مسلسل ما مسامحاكش وراك الفراجا.

  7. الشعوب اللقطة دائما ما تستورد ما تدين به شعوبها اما الخصوصية فهي فقط في الطاعة العمياء من المصرية إلى المكسيكية إلى التركية ومذا بعد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق