أكادير : مصطافون لا يحترمون نظافة الشواطئ ” تغازوت باي”

ع اللطيف بركة : هبة بريس
 تسارع الجهات المختصة من مصالح بلدية أكادير والجماعات الترابية المتواجدة على سواحل أكادير اداوتنان، من أجل التغلب على جمع اطنان من النفايات يخلفها المصطافون بالشواطئ خلال فصل الصيف الجاري.
وبالرغم من تلك المجهودات لم تستطع المصالح المختصة، التغلب على النفايات مهما تواجد موارد بشرية ولوجستيكية، بسبب جهل المصطافين بنظافة الشواطئ وغياب ثقافة بيئية.
فالمصالح عبأت كل أطقمها خلال فصل الصيف، لكن العادة تكشف انه بدون وجود مواطن يحترم مجاله البيئي فإن الوضع يكاد يشبه المثل ” تخوي الماء في الرملة” مما يتتطلب إبداع طرق جديدة تكون أكثر صرامة من الوصلات الاشهارية او التحسيس  بالبيئة وضرورة احترامها.
جريدة ” هبة بريس” عاينت أكثر من مرة إستهتار المصطافين بنظافة الشواطئ، وترك مخلفاتهم على الرمال، بل هناك من يتوجه للشاطئ لرمي القمامة، خصوصا في فترات المساء.
وقد وضعت الجهات المختصة حاويات للازبال بكل الشوطئ، من أجل تقريب هذه الخدمة من المصطافين، لكن على ما يبدو ان الامر يحتاج سن طريقة جديدة تكون صارمة ضد المتخادلين مع البيئة عبر تخصيص شرطة البيئة بالشواطئ ، وتكشف الصورة مظهرا للعبث بالبيئة بأجمل منطقة شاطئية شمال مدينة أكادير ” تغازوت باي” .
تسارع الجهات المختصة من مصالح بلدية أكادير والجماعات الترابية المتواجدة على سواحل أكادير اداوتنان، من أجل التغلب على جمع اطنان من النفايات يخلفها المصطافون بالشواطئ خلال فصل الصيف الجاري.
وبالرغم من تلك المجهودات لم تستطع المصالح المختصة، التغلب على النفايات مهما تواجد موارد بشرية ولوجستيكية، بسبب جهل المصطافين بنظافة الشواطئ وغياب ثقافة بيئية.
فالمصالح عبأت كل أطقمها خلال فصل الصيف، لكن العادة تكشف انه بدون وجود مواطن يحترم مجاله البيئي فإن الوضع يكاد يشبه المثل ” تخوي الماء في الرملة” مما يتتطلب إبداع طرق جديدة تكون أكثر صرامة من الوصلات الاشهارية او التحسيس  بالبيئة وضرورة احترامها.
جريدة ” هبة بريس” عاينت أكثر من مرة إستهتار المصطافين بنظافة الشواطئ، وترك مخلفاتهم على الرمال، بل هناك من يتوجه للشاطئ لرمي القمامة، خصوصا في فترات المساء.
وقد وضعت الجهات المختصة حاويات للازبال بكل الشوطئ، من أجل تقريب هذه الخدمة من المصطافين، لكن على ما يبدو ان الامر يحتاج سن طريقة جديدة تكون صارمة ضد المتخادلين مع البيئة عبر تخصيص شرطة البيئة بالشواطئ ، وتكشف الصورة مظهرا للعبث بالبيئة بأجمل منطقة شاطئية شمال مدينة أكادير ” تغازوت باي” .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق