ميرلفت “قرية سياحية واعدة في جنوب المغرب”

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ادريس بن براهيم-هبة بريس

تقع قرية “ميرلفت” بين مدينتي تزينت و سيدي إفني و محسوبة ترابيا على إقليم سيدي ، قرية صغيرة بمنافذ شاطئية مختلفة ، توفر مناظر طبيعية يجتمع فيها البحر بالسلاسل الجبلية و الجروف الصخرية العالية .

تسقبل “ميرلفت “أعدادا مهمة من السائحين خاصة خلال فصل الصيف ، و يتراوح سعر الفنادق و أغلبها جبلية بين 600 درهم و 1000 درهم ، و الإقامات السياحية بين 300 درهم و 500 درهم . ما أن تطأ رجليك محطة الجماعة القروية حتى يبادرك شباب بالسؤال ، هل أنت في حاجة لشقة ؟ … عشرات الشباب يجنون قوتهم اليومي و يدخرون دراهم معدودة استعدادا للعودة الى المدارس من الوساطة في توفير شقق و منازل للزوار .

يقول “أحمد “و هو من أبناء المنطقة إن “ميرلفت “تلفت أنظار الزائرين و يتزايد أعدادهم نظرا للجو المعتدل الذي تمتاز به طوال السنة و الشواطئ المتعددة، لكن التجهيزات الأساسية غائبة عن المنطقة ، خاصة تطهير السائل و تعبيد مداخل الشاطئ ، و الإستثمار في البنيات التحتية و تشجيع الرياضات الشاطئية .

تلقى قرية ميرفت شهرة واسعة ليس فقط في جنوب المغرب و لكن أيضا في كل المدن الداخلية ، و خارج أرض الوطن ، حيث إن هناك جنسيات مختلفة إستقرت بشكل نهائي في المنطقة ، خاصة في الفيلات المحادية للبحر . و غير بعيد عن ميرلفت ، على بعد كيلومترات قليلة تقع منطقة “الكزيرة” و المعروفة بأقواسها و الذي إنهار أحدها في سنة 2016 و هو من أبرز معالم المنطقة التي تستهوي الزائرين .

و رغم أن المنطقة هي الأخرى توفر مناظر بحرية ناذرة غير أن الخدمات التي توفرها لا ترقى الى انتظارات الزائرين خاصة البنيات التحتية و المقاهي و الخدمات ، و هو يحول دون النهوض بشكل فعلي بمناطق ميرلفت و نواحيها لتكون قاطرة للتنمية السياحية بالجنوب .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في اقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون مالية 2020

صادق مجلس الحكومة المنعقد اليوم الخميس بالرباط، تحت رئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني،…