السجن النافذ للشخص الذي مارس الجنس العلني بطنجة

س. بويعقوبي _ هبة بريس

قضت المحكمة الإبتدائية بمدينة طنجة اليوم الأربعاء بإدانة شخص ظهر وهو يمارس الجنس مع امرأة قرب مسجد إيبيريا، بالسجن 4 أشهر نافذة.

وتعود تفاصيل القضية الى انتشار صور المعني بالامر على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي ” الفيسبوك ” رفقة سيدة وهما يمارسان الجنس في الشارع العام بمدينة طنجة مما عجل بتوقيفه ومتابعته بتهمة ممارسة الفعل الفاضح بالشارع العام.

الصور التي التقطت بالساحة القريبة من مسجد ” إيبريا ” خلفت ردود فعل إستنكرت المشهد الذي يخل بالحياء العام في مكان مفروض انه قبلة للمرتفقين من مختلف الفئات العمرية.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. اما المراه حتى هي يجب ادانتها بنفس الجرم واكثر . لان النساء اصل الفتنه وحبالة الشيطان .

  2. 4 اشهر لحماق هذا والدافعين على حقوقهم 20 سنه في حراك الريف وجراده فهم تحماق في هذا البلد

  3. اولا ان كانت جريمة الزنا المقترفة تمت بالتراضي فينبغي معاقبة الطرفين كليهم !!ثانيا اقتراف هاذا الجرم الفاضح والشنيع وامام الانظار وفي مكان عام وقرب
    مسجد واربعة اشهر اللهم ان هذا لمنكر !!!!

  4. اللهم ان هذا لهو المنكر الكبير اكثر مما فعلوه هذين الزنات ,هل يعقل ان يحاكموا باربعة اشهر على ما ارتكبوه والله ان القضاء في المغرب في خطر هؤلاء يجب ان يحاكمو بالرجم حتى الموت اين تركنا القران من وراء ظهورنا الله المستعان في ما يحدث في بلد يدعي انه اسلامي

  5. 4 اشهر حكم يشجع على الاعلان بالفاحشة.
    20 سنة تحذرك من طلب حقوقك المشروعة.

  6. وااااااااااا اربعة اشهر للزنى العلني؟ وحتى من تزوج زوجة ثانية بعقد شرعي بدون موافقتها يأخذ اكثر من ذلك

  7. اشنو هي أربعة أشهر حبسا في حق انسان اقام الدنيا واقعدها. بعدا واحد عامين كاملين سيدي القاضي يجب الاجتهاد بعض السيئ في مثل الامور التي تسيئ الى المغاربة والى مقدساتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق