الشناوي :الحكومة تفتقد الى إرادة سياسية حقيقية لتفعيل الجهوية المتقدمة

هبة بريس ـ الرباط

قال مصطفى الشناوي النائب البرلماني عن “فدرالية اليسار الديمقراطي” في جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة إن هناك شعورا عاما بالخيبة ، مضيفا أنه ليست هناك إرادة سياسية حقيقية لتفعيل الجهوية المتقدمة.

وتوقف الشناوي في ذات الجلسة عند المعيقات التي تحول دون تطبيق الجهوية، ومن بينها غياب رؤيا استراتيجية والاكتفاء بتلبية حاجيات آنية ومحلية، وحجم الوصاية المفرطة التي لا تساعد على تطبيق الجهوية. إضافة إلى النزوع المركزي والمقاربة العمودية للإدارات مما لا يساهم في تفعيل اللاتمركز الإداري

وأكد الشناوي أن هناك غياب للانسجام بين السياسات العمومية والمخططات الجهوية داعيا في نفس الان إلى تفعيل توصيات المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الخاصة بالجهوية معتبرا أنها جريئة جدا.

رئيس الحكومة قال كان له راي بهذا الخصوص حيث قال إن الدعم المالي للجهات حدده القانون التنظيمي للجهات وليس هناك تأخر للحكومة في دعم الجهات ماليا.

وأضاف العثماني “قمت بزيارة ثماني جهات وسنواصل الزيارات للجهات المتبقية، ومستعدون لاستقبال جميع الملاحظات التي تأتي من مجالس الجهات”.

وتابع العثماني كلامه قائلا “أنا أتفق أن هناك تأخرا في عدد من الأمور، وهناك ضعف في الجماعات الترابية، لكن الضعف موجود عموما، لكن الإدارات العمومية والدولة موجودة لكي تساعدها”.

وأشار العثماني أن الجهوية المتقدمة تسير بطريقة معقولة، قد لا تكون سريعة لكن هذا وفق الوسائل الموجودة.

وتساءل العثماني عن لماذا يتم النظر إلى الواقع بلوحة سوداوية كأن شيئا لم ينجز، وكل شيء فاشل مع العلم أن هناك رؤساء جهات قدموا حصيلتهم وقاموا بالكثير من الإنجازات، على حد قوله.

وقال العثماني في ختام كلامه إن المغرب هو الأول إفريقيا من حيث الطرق السريعة والسيارة، و”هذا الرقم لوحدة يجب أن نفتخر به وأن لا نقول أن لا شيء تحقق”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق