قضية بوعشرين … أجهزة تجسس بمكتب ” أخبار اليوم “

هبة بريس - الرباط

علم أن تطورات خطيرة كشفها ملف اعتقال مدير نشر “أخبار اليوم”، توفيق بوعشرين، في قضية الاتهامات بالاعتداء الجنسي، اذ تبين أن “أخبار اليوم” وضعت منذ مدة تحت المراقبة بكاميرات سرية، ركبت داخل مكاتبها.

و حسب ـاخبار اليوم ـ فقد حذر المحامي محمد زيان من أن التحقيقات تتجه إلى تصوير بوعشرين مثل “الكوميسير ثابت”، الذي عرف باعتدائه على عدد كبير من النساء في بداية التسعينيات، وقال بعد ملاقاته بوعشرين، “انطباعي هو أن ملف مدير “أخبار اليوم”، هو نسخة طبق الأصل من ملف طارق رمضان في فرنسا، مع إخراج مختلف”

الى ذلك يعرف أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الاثنين أعلن أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قدمت أمامه يومه 26 فبراير 2016، توفيق بوعشرين، الذي كان موضوعا رهن الحراسة النظرية، وبعد إجراء استنطاق عذا الأخير بحضور دفاع حول الأفعال المنسوبة إليه والمضنة بمحضر الشرطة القضائية.

وأضاف ذات البلاغ، أنه تقرر إصدار أمر بإحالته على غرفة الجنايات في حالة اعتقال لمحاكته من أجل اشباه في ارتكابه لجنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب المنصوص عليه وعلى عقوبتها في الفصول 1-448 و2-448، 448-3 ، 485، 486، و 114 من مجموع القانون الجنائي وكذلك من أجل جنح التحرش الجني وجلب واستدراج اشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 498، 499 503-1 من نفس القانون وهي الأفعال التي يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي ومن المقرر أن يمثل المتهم أمام غرفة الجنايات بتاريخ 8 مارس 2018 لمحاكمته طبقا للقانون.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق