أكادير : حملة أمنية ضد الدراجات النارية

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع اللطيف بركة : هبة بريس

شنت المصالح الأمنية المختصة بالسير والجولان بمدينة أكادير ، في الأيام الأخيرة حملة تمشيطية موسعة همت كافة مناطق أكادير على مستعملي الدراجات النارية التي تشكل واحدة من أهم وسائل النقل بالمدينة وارتباطها بالهوامش نظرا لجغرافية المنطقة الجبلية بالهامش.

وحسب مصادر أمنية فإن الحملة همت بالأساس أصحاب الدراجات الذين لا يتوفرون على وثائق الملكية ووثائق التأمين وغيرها من الوثائق التي تثبت ملكية الدارجة أو بسبب عدم ارتداء أصحابها الخوذة الوقائية، وكذا من أجل تحسيس المواطنين ومستعملي هذه الدراجات من مخاطر الطريق، وضرورة توخي الحذر والاحتياطات اللازمة (استعمال الخوذة، تفادي السرعة، التزام أقصى اليمين،…) للحد من حوادث السير وقد همت هذه الحملة عددا كبيرا من الطرق سواء في وسط المدينة وهوامشها وشوهدت عددا كبير من الدراجات النارية ” المخالفة” وهي تساق إلى المستودع البلدي .

وقد تمكنت السلطات الأمنية حسب مصادر الجريدة من توقيف أزيد من 40 دراجة نارية بدون وثائق منذ بداية الحملة فيما لم يخف العديد من المواطنون أثناء تحدثهم مع ” هبة بريس” تخوفهم من هذه الحملة التمشيطية التي قد تأتي على الأخضر واليابس نتيجة تكثيفها أحيانا ، وهو ما دفع البعض إلى منح دراجته النارية إجازة مؤقتة وفضل استعمال وسائل أخرى للتنقل في انتظار أن تهدأ العاصفة.

بينما كشف مصادر عليمة، أن الغاية من الحملة، هي تطويق اللصوص اللذين يستعملون هذه الوسيلة في سرقة المواطنين، كما أن المصالح الامنية لا تكتفي بوثائق الدراجة بل حتى عملية التنقيط للسائقين من أجل توقيف المبحوث عنهم.

ولم تعد مدينة أكادير، كسالف عهدها من وقوع الحوادث او السرقات، بعد أن تم تقليل تواجد الدراجات بسبب الحملة الامنية، مما أثار ارتياح سائقي سيارة الأجرة الفئة الاكثر تضررا من تواجد الدراجات النارية

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

تنغير: المجتمع المدني بإكنيون يشتكي مجلس الجماعة المنتخب لعامل الإقليم

صراع بين مسؤولين بإقليم تنغير كان من المفروض اذا حصل أن يكون سياسيا أو يكون اختلافا في رؤى…