كشف الوجه والعين والبصمات.. اسبانيا تفرض “حدودا ذكية” على المغاربة

هبة بريس _ الرباط

افادت مصادر صحفية اسبانية ان حكومة بلادها بدأت في تطبيق نظام ” الحدود الذكية” على المغاربة عبر وسيلة كشف الوجه والعين والبصمات، الرامي الى الرفع من مستوى المراقبة وتفتيش الأشخاص الذين يدخلون إلى سبتة المحتلة وبعدها مليلية انطلاقا من الداخل المغربي.

وكان بيان سابق لوزارة الداخلية الاسبانية قد كشف أنه سيتم إرساء وسائل تكنولوجية تمكن من التعرف على هوية الشخص من خلال تحليل بيانات حيوية مخزنة بشكل مسبق، في إطار التدابير الجديدة الساعية إلى تسهيل عمل عناصر الأمن المرابطة بمختلف المعابر.

وجاء في البيان الذي أصدرته الوزارة، أنها “لا تنوي إزالة الأسلاك الشائكة إلا بعد الانتهاء كليا من إرساء حدود ذكية، في إطار الخطة الشاملة الرامية إلى تعزيز وتحديث حدود مدينتي سبتة ومليلية”، مبينة أن المشروع يهدف إلى التقليل من حالات الفوضى والازدحام والتدافع التي تنتج عنها أحيانا إصابات ووفيات.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق