افتاتي :” لاتوجد جهة يمكن لها أن تُملي شيئا حالا أو مستقبلا على العدالة والتنمية”

8
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس_ الرباط

بعد التصريح الصحفي الذي نسب لعبد العزيز أفتاتي، القيادي بحزب العدالة والتنمية، في تعليقه على تصويت حزبه لصالح القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتعليم بلجنة الإعلام والثقافة واللغات، والذي قال فيه إن الحزب ” مضغوط من طرف الدولة للتصويت على هذا القانون، كما أن جميع الفرقاء صوتوا لصالح القانون ولصالح التدريس بالمواد العلمية، والحزب لا يملك خيارا آخر” ،ابدى افتاتي موقفا مغايرا في تصريح لموقع حظبه الرسمي.

واعتبر افتاتي “العدالة و التنمية لا يمكنه أن يملي أيضا على الفرقاء وشركائه في الحكومة وفي غيرها اختياراته”، مردفا أن “الدليل على ذلك هو كيف يتصرف الحزب مع مكونات الأغلبية، حيث يلجأ في بعض الأحيان إلى القبول باختيارات لا يتفق معها، ولكن بناء على منطق الترجيح والتوفيق داخل الأغلبية”.

واضاف افتاتي ان الحزب يتفاعل ويتجاوب مع محيطه الوطني والدولي وينصت ويستمع لكل الأصوات ويستحضر التطورات، ولايمكن لاي جهة ان تضغط علينا قائلا ” : لكن أن تضغط علينا جهة معينة ونستجيب لهاته الضغوط، فهذا غير ممكن و لم يثبت أن حصل”.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

8 تعليقات

  1. Rachid

    في 18:58

    حتى أنت طوعوك .
    و الكل يعرف ان الاحزاب تعمل بالتعليمات التوجيهات العليا .
    تصريحات بن كيران خير دليل على تلقي التعليمات.

  2. محمد فاس

    في 19:25

    كلامك صحيح أنتم لا تحتاجون ل «الضغط» أنتم تفعلون ما تومرون بكل انصياع و انبطاح، بل أكثر من ذلك بكثير أنتم تجتهدون في التملق و الطاعة العمياء و التبعية الكلية و الانبطاح التام.

  3. مواطن

    في 19:34

    فكروا في اولاد المغاربة التعليم راه اصبح عالمي والدليل على ذلك هو توجه الطلبة المغاربة الى جميع القارات بما فيها اسيا،فكروا تحسين الحالة الاجتماعية ومحاربة الجريمة بجميع انواعها لاننا اصبحنا نسمع جرائم نوعية…

  4. نضال ما بعد النضال.

    في 20:08

    يا حسرة على النضال والمناضلين… عندما كان المغاربة يناضلون ضد الاستعمار، ثم من أجل الديموقراطية، لم يكن أحد من الوجوه السياسية البئيسة التي تستفزنا بتصريحات ركيكة، شكلا ومضمونا، تتجرأ على قراءة جريدة ما، خوفا من اتهامهم من طرف مقدم الحومة بالسياسة… واليوم نرى ونسمع ما يجيز لكل مغربي أن يردد: الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه…

  5. احمد

    في 20:09

    سيدي افتاتي انت اول من يعلم علم اليقين انه لا يوجد في المغرب حاليا اي حزب مستقل بقراراته و انما احزاب كرطونية تسير عن بعد وانصحك ان لا تحاول مرة اخرى الضحك على كل المغاربة .اكيد انكم وجدتم ارضية خصبةتتكون من الاميين لتمرير خطاباتكم لكن لا تضن ان السعب كله كدلك.وبيننا انتخابات 2021.

  6. الاقاوي

    في 20:17

    في احد التصريحات قال هدا المنافق ان العدالة والتنمية ارغمت على التصويت لقانون الإطار.

  7. عبد الله

    في 21:30

    تافه لدرجة لايستحق التعليق عليه

  8. محمد

    في 00:40

    هل لديك الجرأة لقول الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

اليابان تجدد التأكيد على عدم اعترافها بالجمهورية الوهمية

جدد المدير العام لمديرية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الشؤون الخارجية اليابانية، السف…