هكذا استغلت البوليساريو فوز الجزائر لاحداث الفوضى بالعيون

اسماعيل بويعقوبي _ هبة بريس

بدا لافتًا أن تتَّجه جبهة “البُوليساريو” الانفصالية إلى اتخاذ أساليب تصعيدية للفت الأنظار إليها امام الشرخ الذي اصاب اسطوانتها البائدة حيث قامت بتحريض مواليها في “الداخل” لخلق “البلبلة”، وتوجيه الانظار الى المنطقة التي تنعم بالامن رالاستقرار.

و استغل مجموعة من الأشخاص الموالين للأطروحة الإنفصالية لجبهة “البوليساريو”، خروج المواطنين المغاربة امس الجمعة للاحتفال بفوز المنتخب الجزائري بكأس الأمم الإفريقية، ليحدثوا فوضى عارمة بمدينة العيون.

وتسلل هؤلاء الأشخاص وسط المواطنين، وشرعوا في إثارة الفوضى، لتتدخل عناصر الأمن، خاصة بعد أن هاجم الانفصاليون وكالة بنكية وقناة العيون، كما تعمد بعضهم دهس المارة بسياراتهم وسط المدينة الامر الذي اسفر عن وفاة فتاة في حادث امرت النيابة العامة بفتح تحقيق لتحديد ظروفه وملابساته.

وقام محسوبون على الجبهة الانفصالية برشق القوات العمومية والمواطنين بالحجارة، كما دفعوا ببعض القاصرين، الذين كانوا في حالة هيستيرية، إلى إضرام النار باستعمال العجلات المطاطية قرب شارع المختار، وسط المدنية. وتابع هؤلاء الانفصاليين استفزازاتهم للقوات العموميةحاملين أعلام الجزائر مصحوبة بعلم جبهة “البوليساريو” الانفصالية قبل ان تتمكن القوات الامنية من احكام سيطرتها على الوضع الذي يوكد مرة اخرى المحاولات اليائسة لقيادة مخيمات الرابوني للاصطياد في الماء العكر.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. كفانا من هده المقاربة الامنية بالصحراء والتعتيم الاعلامي وتغير وطمس الحقائق فعلى الجميع ان يتحمل المسولية وعلى جلالة الملك ان يتدخل شخصيا ومحاسبت العصابة الفاسد والمتحكمة فزمام الامور بالصحراء فهي اكبر مشكل وبالامس كان يمكن ان تسير الامور بطريقة امنة لو لا بعد الافكار الشيطانية التي من حمدي الرشيد الدي طالب من السلطات اغلاق بعض الشوارع الريسية لمنع الاحتفال بالمنتخب الجزائري بالصحراء وهدا الاغلاق بدا مساء قبل بدء المبارة وهو بمتابة رسالة للشباب الصحراوي ان السلطات مستعدة للعنف اكتر منه للسلم وبالظبط كبرت الامور وركب بعض قليل الضمائر على الوحدات وصارت الى مايحمد عقباه والضحية فتاة مدرسة لغة انجليزية ماتت دهسا من طرف سيارة والفديو موتق لكن ماهو الحل ؟

  2. بالتأكيد الأكيد أن من بين هؤلاء الوحوش المرتزقة من سيفر إلى الجزائر أو مخيمات العار كي يتلقى العلاج و يحسب على الأبطال وبعض المغاربة المساكين يحتفلون هنا بفوز الجزائر بكل عفوية.

  3. انتم للي ضصرتوهم علینا تقولون عنهم انفصالیو الداخل حنا ماعندناش انفصالیو الداخل عندنا شعب مغربي واحد تحت رایة واحدة وقائد همام واحد لا نقبل بیننا قوما موسخین مسخرین لبث البلبلة والفوضی لهذا اما ان یکونوا مغاربة نیشان او یعطیونا التساع کبرتو لیهم الشان للي میستاحقوه هؤلاء مرتزقة مسخرون من طرف جهات معروفة واطلب من العدالة ان تطبق علیهم اقسی واقصی العقوبات تفووووو اییییخ علی قوم دیال الویل الموسخین.

  4. رد على الأخ المحترم محفوظ.
    لقد حصلت احتفالات في مدن مغربية أخرى دون أي مشاكل أو عراقيل و الفيديوات موجودة في اليوتيوب اذا كنت تريد المشاهدة مثلا احتفالات في مراكش و كازا و وجدة.
    لكن فيما يخص العيون كان معلوما قبل أيام من المباراة النهائية أن انفصاليي الداخل يحضرون لتحرك مستفز معادي للسلطات المغربية مستغلين تتويج الجزائر في بعث رسائل سياسية استفزازية من أجل الظهور في وسائل الإعلام الجزائرية على أنهم يتعرضون للقمع فقط لأنهم يحتفلون مع الجزائر و تعكير صفو روح الأخوة والتضامن الموجودة بين المغاربة و الجزائريين مؤخرا

  5. المرجوا من السيد بويعقوبي المحترم تفادي استعمال عبارة العلم لتسمية شرويطة الجبهة الانفصالية الضالة لما يحمله مفهوم العلم من دلاللات في القانون الدولي العام بالنسبة لدولة ذات سيادة. الامر الذي لا ينطبق على الجبهة الضالة.
    اما بخصوص مؤيدي هذا التيار الانفصالي الشارد، نعتبر ان الدولة واجهزتها الامنية متسامحة اكثر من اللازم معهم ولا يمكن ان نستمر في تقبل طفشلت هؤلاء. فلو كانا في الولايات المتحدة وواجهنا نفس المتطرفين لتمت ابادتهم بسرعة دون حرج من المنتظم الدولي كون الديمقراطية هي التي نتفق عليها كلنا بالاغلبية في موضوع محدد واعتبارا لملف الصحراء شأن داخلي يسمح لنا القانون الدولي بمعالجة الانزلاقات والانفلات الامني في اطار سيادة المملكة المغربية.
    واش غادي يطلع منهم هذا الصعاليك ومن معهم؟ عاش الملك وعاش الشعب المغربي.

  6. على السلطات التصدي بكل حزم لهؤلاء الشرذمة و كفى ثم كفى من التساهل في تطبيق القانون نمارس سيادتنا على الصحراء فيجب تطبيق قانون وهذه هي دولة الحق و القانون و هذه هي الدمقراطية و إذا استمر الحال على هذه الشاكلة فانتظروا الاسوأ و ما نعيشه يسمى العبث بأرواح المواطنين و بممتلكاتهم و عليه لا يجب التساهل و أظن أن الجهات الامنية لها الامكانيات و الخبرة لتجاوز هذه المظاهرات التي تخلف خسارات بملايين الدراهم من المال العام و عاش الملك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق