هكذا احتفل نجوم الجزائر باللقب القاري

4
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ رياضة

احتفل لاعبو منتخب الجزائر بلقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، التي أقيمت منافساتها على الأراضي المصرية، في الفترة ما بين 21 يونيو المنصرم و19 يوليو الجاري.

وبعد لحظات من إعلان الحكم الكاميروني نيانت أليوم، اصطف نجوم الجزائر في منتصف “استاد القاهرة الدولي” بأوامر من المدرب جمال بلماضي، ثم خروا ساجدين فوق “المستطيل الأخضر” شكراً لله.

وتفاعل رواد منصات التواصل والشبكات الاجتماعية على نطاق واسع مع احتفال “محاربي الصحراء”، واستحضروا في الوقت ذاته ما كان يفعله المنتخب المصري، الذي لُقب بـ”منتخب الساجدين”، خلال حقبته التي هيمن فيها على القارة السمراء بثلاثة ألقاب قارية متتالية بين عامي 2006 و2010.

وتُوّج رفاق القائد رياض محرز بكأس أمم أفريقيا عن جدارة واستحقاق كاملين، بفوزه الصعب على السنغال بهدف نظيف، في المباراة النهائية للبطولة القارية، التي عرفت مشاركة 24 منتخباً لأول مرة في تاريخ النهائيات الأفريقية.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في رياضة

4 تعليقات

  1. محب المدينة

    في 06:36

    هذا لأن المدرب مسلم وجزائري اما لو كنا نحن من ربحنا هذه الكأس فلم يكن هذا ليحصل
    هم بمدرب وطني ربحوا الكأس ونحن بمدرب فرنسي ربحنا معرفة أعمق أن جامعة الكرة تستنزف ما يمكن أن يجعل به مثلا مستشفى سرطان في كل جهة أو حتى كل إقليم
    لعنة الله على الكرة
    الله يحفر ليها الجدر

  2. مصطفى مغربي مقيم

    في 07:25

    يستهلو محاربين بمعنة الكلمة هنيئا لشعب الجزائر

  3. مسلم مغربي

    في 09:45

    الحمد لله الذي بنعتمه تتم الصالحات.

  4. الأخضر مدير مدرسة

    في 11:43

    بسم الله الرحمان الرحيم
    أما بعد أهنئ الشعوب العربية والمسلمة وأخص بالذكر الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري أتكلم بكل صدق واخلاص كنت أتمنى من كل قلبي التأهل للنهائي للفريق المغربي ونتقابل معا وعندها الفائز نهنئه لكم فريق رائع لكن بعض الجزئيات وقفت دون مروره نتمنى لهم الخير مستقبلا
    بكل صراحة منذ سنوات الجزائر متعطشة مع هذه المجموعة من اللاعبين لتحقيق القاب
    ومن باب الصدف في الكرة الجزائر دوما تخالف الفرق العربية ولما تخالفهم تصبح عليها ضغوطات لكي تمثل نفسها وتمثلهم
    الجزاىر 2014 تاهلت وحدها لكاس العالم في الحقيقة مثلت كل العرب
    2018 لم تتاهل وتاهلت الفرق العربية الأخرى لعبو وكل فريق قدم مستوى معين .
    هذه المرة كانت لها فرصة ان تسترجع عودتها بالتاهل لكاس افريقيا وكان من نصيبها التتويج لكن الحق يقال كانت افضل فريق في الدورة وساعدتها عوامل اهمها كانت الدولة المستقبلة مصر والأجواء مناسبة .لوكانت دولة افريقية لا أظن نلعب بنفس الطريقة .الشكر موصول لجريدتكم . بصراحة انا من متتبعيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

في مقابل الإجابة عن سؤال واحد.. تركي ٱل الشيخ يقدم سيارة هدية لمتابعيه

  على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أعلن المستشار تر…