تفاصيل اجتماع المجلس الاداري للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس- الرباط

شكل اجتماع الدورة الثالثة للمجلس الإداري للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب المنعقد بتاريخ 10 يوليوز 2019 بالرباط، برئاسة رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، فرصة لتقديم إنجازات المكتب في هاته المجالات. وهمت أشغال المجلس الإداري بالخصوص تقديم حصيلة المنجزات للفترة 2016-2018 والبيانات المالية الموحدة للفترة 2015 و2018، وميزانية التسيير والاستثمار لسنوات 2017 و2018 و2019، وكذا مخطط التجهيز المتعلق بالفترة 2019-2023

كما مثل هذا الاجتماع فرصة للاطلاع على حصيلة العقد-البرنامج المبرم بين المكتب والدولة بخصوص الفترة 2014-2017، والمصادقة على التوجهات العامة لإعداد عقد-برنامج جديد للفترة 2019-2023 وكذلك تقديم الرؤية الاستراتيجية الجديدة للمكتب

افتتح السيد رئيس الحكومة الاجتماع بالتذكير بالتقدم الكبير الذي عرفته المملكة المغربية في قطاعي الكهرباء والماء الصالح للشرب في ظل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله وكذا التحديات التي تواجه المكتب كفاعل أساسي في هذين القطاعين. كما أكد على المنجزات التي حققها المكتب في إطار قيامه بمهامه في خدمة المرفق العمومي بصفته الضامن لاستمرارية تزويد البلاد بالكهرباء والماء الشروب والتطهير السائل ومساهمته في تنفيذ البرنامج الحكومي الذي يندرج في إطار التوجيهات الملكية السامية في مجال التنمية البشرية والتنمية المستدامة والشاملة كمفهوم شمولي ومندمج في أبعادها البشرية المتعددة الاجتماعية منها والاقتصادية والبيئية

قبل التطرق إلى نقط جدول الأعمال، تقدم السيد عبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بتشكراته إلى جميع أعضاء المجلس الإداري على دعمهم المستمر لتمكين المكتب من إنجاز مهامه في أحسن الظروف التي تتيح الاستدامة والتكلفة واستمرارية الخدمة

حصيلة هامة للإنجازات خلال الفترة 2016-2018

خلال هذا الاجتماع ، قدم السيد عبد الرحيم الحافظي حصيلة الإنجازات الرئيسية لـلمكتب خلال الفترة 2016-2018

فيما يتعلق بمجال الكهرباء، فإن حجم الطلب الوطني على الطاقة تضاعف ثلاث مرات تقريبا منذ سنة 1999، مسجلا ما يفوق 30709 جيكاواط ساعة عند متم 2018. أما بالنسبة للاستهلاك حسب الفرد، فقد تضاعف بحوالي 2،3 تقريبا ليبلغ 1063 كيلوواط ساعة عند متم 2018. كما ارتفع الحد الأقصى للطلب ب 130 ميكاواط، أي بزيادة 4،3 % مقارنة مع سنة 2016. وفيما يخص عدد الزبناء في مجال خدمة الكهرباء، فقد بلغ 6،1 مليون زبون عند متم سنة 2018 مقابل 5،6 مليون زبونا عند متم 2016

بلغت القدرة المركبة 10،938 ميجاوات في عام 2018، بزيادة قدرها حوالي 32.4٪ مقارنة بعام 2016، وذلك بفضل تشغيل مرافق الإنتاج الرئيسية. تتكون من 34٪ من المصادر المتجددة، و58.5٪ من المصادر الحرارية للفحم والوقود و7.6٪ من مصادر الغاز الطبيعي

وقد بلغ إجمالي الطلب على الطاقة الكهربائية 37446 جيجاواط ساعة نهاية سنة 2018، بزيادة قدرها 0.6٪ مقارنة بسنة 2017 و5.7٪ مقارنة بسنة 2016. وقد تطور المزيج الطاقي في السنوات الأخيرة على النحو التالي:

الرفع من حصة الطاقات المتجددة لتلبية الطلب،

الرفع من حصة الفحم بعد بدء تشغيل الوحدتين 5 و6 لمحطات الجرف الأصفر واسفي وجرادة،

الخفض من استهلاك الوقود بعد تنفيذ خطة عمل لترشيد استهلاك زيت الوقود،

الإبقاء على حصة الغاز الطبيعي،

الحد من الاعتماد على الواردات بعد تحسن هامش الاحتياطي ومساهمة الطاقات المتجددة من 15 ٪ سنة 2016 إلى 9.7 ٪ سنة 2018

كما تم تعزيز البنية التحتية للشبكة لضمان تنقيل الطاقة المنتجة من المحطات وكذا تأمين تزويد المدن. وبالتالي، بلغ طول شبكة النقل 26652 كم من خطوط الجهد جد العالي والعالي. أما طول شبكة التوزيع، ففقد بلغ 89953 كم من خطوط الجهد المتوسط و226259 كم من خطوط الجهد المنخفض.

وفيما يتعلق بتعميم الولوج إلى الكهرباء بالعالم القروي، ارتفعت نسبة الكهربة القروية من 32 % سنة 1998 إلى 99،64 % عند متم 2018، مما مكن ما يقارب 12،8 مليون من ساكنة العالم القروي من الاستفادة من الكهرباء وما ينتج عنه من تحسين مستوى المعيشة وعصرنتها وتحقيق استثمارات بقيمة إجمالية تبلغ 24،1 مليون درهم، منها 1،7 مليون درهم في الفترة ما بين سنتي 2016 و2018

في مجال الماء الصالح للشرب ومن أجل الاستجابة للطلب المتزايد على الماء الشروب، وصل إنتاج المكتب من المياه إلى 1140 مليون متر مكعب مسجلا نموا بمعدل 2،9 % منذ 1999. كما ارتفع اجمالي الصبيب المجهز إلى 72،5 متر مكعب/الثانية ووصل عدد المشتركين إلى ما يفوق 2 مليون زبون

علاوة على ذلك، أولى المكتب عناية خاصة للوسط القروي حيث انتقل معدل الولوج إلى الماء الشروب من 37 % سنة 1998 إلى 97 % سنة 2018 وذلك لفائدة ساكنة بحوالي 12،8 مليون نسمة وباستثمار 14،1 مليار درهم منها 3،1 مليار درهم خلال الفترة 2016-2018

في مجال التطهير السائل وإلى غاية 2018، وصل عدد المراكز التي يدير فيها المكتب هذه الخدمة إلى 128 مركزا بساكنة تبلغ 5،4 مليون نسمة وبنسبة إيصال وصلت إلى 88،4% وبحظيرة من 107 محطة لتصفية المياه العادمة بقدرة إجمالية تبلغ 395000 متر مكعب/اليوم تمكن من إزالة التلوث بنسبة 77،4%. وقد تميزت الفترة 2016-2018 بإنجاز 24 محطة لتصفية المياه العادمة بقدرة إجمالية تصل إلى 55000 متر مكعب/اليوم التي تنضاف إلى قدرة التصفية في نهاية سنة 2015 التي بلغت 340،000 متر مكعب / يوم

فيما يخص حصيلة الاستثمارات، أنجز المكتب خلال الفترة 2016-2018، استثمارا إجماليا بلغ 26،3 مليار درهم دون احتساب الاستثمارات المعبئة في إطار عقود شراء الطاقة الكهربائية المنتجة والتي بلغت 24 مليار درهم

لقد عمل المكتب على تعبئة غلاف مالي قدره 14 مليار درهم مخصص لإنجاز مشاريع الكهرباء من أجل تلبية حاجيات السكان من هذه المادة وتعزيز شبكة نقل وتوزيع الكهرباء وتعميم كهربة المناطق القروية. أما بالنسبة للماء الصالح للشرب والتطهير السائل، فقد تم استثمار مبلغ 12،3 مليار درهم لتعزيز وتأمين تزويد السكان بالماء الشروب بالوسطين الحضري والقروي وكذا تطوير شبكة التطهير السائل

الإعداد لعقد برنامج جديد بين المكتب والدولة للفترة 2019-2023، أشار السيد عبد الرحيم الحافظي إلى أن مجمل الالتزامات المبرمة بين المكتب والدولة قد تم تحقيقها. ويهم ذلك بالخصوص تلبية الطلب والتحكم فيه وأنشطة التوعية المرتبطة وخفض حصة الوقود (الفيول) في إنتاج الكهرباء ومخطط التنمية وبرنامج الاستثمار وتحسين الأداء التقني والتجاري وعقلنة وتحسين النفقات والحكامة

وقدم السيد الحافظي التوجهات العامة للعقد-البرنامج الجديد على ضوء التحولات العميقة التي يعرفها قطاعا الكهرباء والماء بالمغرب (إعادة هيكلة قطاع الطاقات المتجددة، وإعادة تشكيل التوزيع متعدد الخدمات، والتزويد بالماء الشروب والري …)، وكذلك الجمع بين المكتبين (الكهرباء والماء) وعملية الرقمنة وتحديث التدبير وتحسين تسيير المكتب

أما بخصوص رؤية استراتيجية لتحسين المردودية والإصلاح في أفق 2030 ، قدم السيد عبد الرحيم الحافظي خارطة طريق لتحسين المردودية وإصلاح المكتب تتمثل في المحاور المذكورة أعلاه الممتدة إلى 2030 من أجل تحقيق الأهداف والإجراءات الرئيسية التالية:

تحقيق التوازن الاقتصادي والمالي وتطوير نموذج أعمال المكتب، لا سيما من خلال تعزيز رأس مال المكتب، وترشيد الاستثمارات وتحسين النفقات، وإنشاء غرفة للمعاملات التجارية، وتنويع مصادر التمويل،

تحسين الأرباح والأداء التقني والتجاري لكونه تحد رئيسي بالنظر إلى الأرباح التي يتعين تحقيقها ومدى تأثيرها على حسابات المكتب،

تعزيز الحكامة عبر تفعيل عملية جمع المكتبين،

الجهوية،

تحديث التدبير: اعتماد الرقمنة وتعزيز العلاقة مع شركاء المكتب، تعميم منهجية اعتماد معايير الجودة، التواصل المستمر والشفاف مع الإدارات العمومية والشركاء وكذا ترشيد التسويق،

إتمام خطة الاستثمار للمكتب في الأجال عبر تحسين برمجة مواقع مشاريع الاستثمار ورفع القيود المتعلقة بتعبئة الوعاء العقاري، تحسين الإطار القانوني والتشريعي، لا سيما من خلال ملائمة النصوص القانونية لتبسيط إجراءات نزع الملكية للمنفعة العامة، وإنشاء إطار جبائي ملائم، تعزيز إطار التعاقد، تطبيع العلاقة مع الموزعين،

دعم المكتب لتعبئة الوعاء العقاري، ودعم المكتب في استرداد المتأخرات، وإنشاء الوسائل القانونية لحماية الممتلكات والحفاظ على مرافق المكتب ضد الأفعال الإجرامية ومكافحة ظاهرة السرقة.

هذا و في إطار التوجهات الاستراتيجية لـلمكتب، وبالخصوص فيما يتعلق بتأمين التزويد بالكهرباء والماء الشروب والتدخل المستمر في مجال التطهير السائل، قدم السيد عبد الرحيم الحافظي مخطط التجهيز للمكتب للفترة 2019-2023 بغلاف استثماري يبلغ 51،6 مليار درهم

في مجال الكهرباء:

يتوقع مخطط التجهيز للفترة 2019-2023 غلافا استثماريا يبلغ 26,1 مليار درهم. فبالنسبة لإنتاج الكهرباء (8.6 مليار درهم)، سيتم تنفيذ العديد من المشاريع ذات قدرة منشأة إضافية بقيمة 4263 ميغاواط، منها 4240 ميغاواط معتمدة على الطاقة المتجددة (بما في ذلك منتجي الطاقة المستقلين والمشاريع المتعلقة بالقانون 13ـ09) والتي تندرج في اطار البرنامج المغربي المتكامل للطاقة الشمسية ، والبرنامج الهيدرومائي والمشروع المغربي المتكامل للطاقة الريحية.

في هذا الإطار وخلال الفترة 2019ـ2023، سيتم انجاز ما يلي

المحطة الحرارية بواسطة الديزل للداخلة (22 ميغاواط )؛

محطة تحويل الطاقة بواسطة الضخ عبد المؤمن (350 ميغاواط )؛

220 ميغاواط بفضل مصانع كهرومائية صغرى سيتم تنفيذها بموجب القانون 13ـ09 خلال الفترة 2020-2030) ؛

1656ميغاواط بفضل الطاقة الريحية (36 ميغاواط بالواليدية، 88 ميغاواط بتازة ـ المرحلة الأولى، 180 ميغاواط بميدلت، 300 ميغاواط ببوجدور، 120 ميغاواط عبر إعادة تأهيل الرحبة الريحية للبوغاز ( Repowering CED )، 200 ميغاواط بجبل الحديد، 100 ميغاواط بتيسكراد، 70 ميغاواط بطنجة، 62 ميغاواط بتازة ـ المرحلة الثانية، 200 ميغاواط بالكدية البيضاء، 300 ميغاواط في إطار القانون 13ـ09 بسنة 2023

2015 ميغاواط بفضل الطاقة الشمسية (120 ميغاواط “نور – تافيلالت” في 2019، 200 ميغاواط “نور- أطلس”، 400 ميغاواط نور – الكهروضوئية في مرحلتها الثانية، 795 ميغاواط نور – ميدلت منها 190 ميغاواط بفضل الطاقة الشمسية المركزة و 500 ميغاواط في إطار القانون 13ـ09 خلال الفترة 2020-2023

بعد سنة 2023، يتوقع برنامج التجهيز للمكتب تمديد المحطة الجديدة لتوليد الطاقة النظيفة بجرادة – 350 ميغاواط، والتي سيشرع في تشغيلها سنة 2025، بالإضافة إلى مواصلة تطوير المشاريع المتجددة التي ستمكّن من تحقيق الهدف الوطني المحدد في 52%.

و من أجل دعم مشاريع الإنتاج، سيقوم المكتب بتطوير شبكة نقل الكهرباء خاصة تلك المتعلقة بالمحطات الجديدة والتي توجد قيد الدراسة وكذا تحسين الأداء وأمن الشبكة.

بالإضافة إلى ذلك، وفي إطار الاستراتيجية الطاقية الوطنية الهادفة إلى الانسجام الإقليمي والانفتاح على إفريقيا، يدرس المكتب العديد من مشاريع الربط الكهربائي مع الدول المجاورة، وخاصة مع البرتغال وموريتانيا. وبهذا الصدد، سينفذ المكتب خلال الفترة 2019-2023، برنامجًا مهمًا لتطوير شبكة النقل بميزانية تبلغ 8.7 مليار درهم

أما فيما يتعلق بتوزيع الكهرباء والكهربة القروية، سيتم تخصيص مبلغ استثماري يقدر ب4،2 مليار درهم و 1 مليار درهم، على التوالي، لتعزيز وتحسين الأداء وجودة الخدمة وتوسيع شبكة التوزيع وتوفير الكهرباء لفائدة 30900 أسرة في 1270 دوارا.

أما في مجال الماء الصالح للشرب والتطهير السائل، يتوقع مخطط التجهيز للفترة 2019-2023 غلافا استثماريا يبلغ 25،5 مليار درهم. وسيتم رصد 15،2 مليار درهم لمداومة وتعزيز التزويد بالماء الشروب بالوسط الحضري مما سيمكن من تقوية الإنتاج ب 12،4 متر مكعب/الثانية إضافية ووضع 3400 كلم من القنوات.

وستعرف هذه الفترة الشروع في استغلال المشاريع وإطلاق مشاريع مهمة جديدة منها على سبيل المثال

تقوية تزويد مراكش بالماء الشروب انطلاقا من سد المسيرة بصبيب يبلغ 2500 لتر/الثانية؛

تقوية تزويد فاس ومكناس بالماء الشروب انطلاقا من سد إدريس الأول بصبيب يبلغ 2000 لتر/الثانية؛

تقوية تزويد أكادير الكبرى بالماء الشروب بواسطة تحلية مياه البحر بصبيب يبلغ 1740 لتر/الثانية؛

تقوية تزويد سوق الأربعاء والمناطق المجاورة بالماء الشروب انطلاقا من سد وادي المخازن بصبيب يبلغ 330 لتر/الثانية؛

توسيع محطة تحلية مياه البحر لتقوية تزويد مدينة العيون بالماء الشروب بصبيب يبلغ 300 لتر/الثانية؛

تقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الشروب انطلاقا من سد تاركة أومدي بصبيب يبلغ 300 لتر/الثانية؛

فيما يتعلق بتعميم الولوج إلى الماء الشروب بالوسط القروي، سيعمد المكتب على استثمار 5،7 مليار درهم لإنجاز عدة مشاريع من شأنها رفع نسبة الولوج إلى الماء الشروب بالوسط القروي إلى 99،3٪ لفائدة ساكنة إضافية تزيد عن 308000 نسمة..

كما سيتم تخصيص غلاف مالي قدره 4،6 مليار درهم للتطهير السائل لإنجاز 64 محطة جديدة لمعالجة المياه العادمة بقدرة للتصفية ستبلغ أزيد من 157000 متر مكعب/اليوم

وسيتم خلال هذه الفترة الشروع في استغلال أهم مشاريع التطهير السائل التالية:

العيون: إنجاز محطة لتصفية المياه العادمة بقدرة 18600متر مكعب/اليوم؛

عين العودة: إنجاز محطة لتصفية المياه العادمة بقدرة 10000متر مكعب/اليوم؛

بني انصر/أتليون: إنجاز محطة لتصفية المياه العادمة بقدرة 7000متر مكعب/اليوم؛

إمزورن/بني بوعياش والمراكز المجاورة: إنجاز محطة مشتركة لتصفية المياه العادمة بقدرة 13000متر مكعب/اليوم 

خبرات مشهود بها على الصعيدين القاري والعالمي:

– في مجال الكهرباء

– مشاريع على الصعيد العالمي

واصل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب سنة 2018 أنشطته المتعلقة بتعزيز التعاون ببلدان أفريقيا جنوب الصحراء:

أنشطة ذات طابع امتيازي بالسينيغال

يتم تنفيذ عقدي امتياز الكهربة القروية بالسنغال من قبل شركتي كوماسيل سان لويس وكوماسيل لوغا في نهاية سنة 2018، تم إبرام ما يقارب 18500 عقود اشتراك لصالح الزبناء

مشروع بناء محطة كهرباء بريكاما في غامبيا

واصل المكتب تنفيذ عقد المشروع المتعلق ببناء المحطة الكهربائية الجديدة بريكاما 2 II 2 × 10 ميغاواط بالديزل) المتواجدة ببانجول. همت المرحلة الأولى تطوير التصميم الفني للمحطة، واختيار المعدات والشركة المصنعة وإبرام العقود. وقد تمت مباشرة أشغال البناء تحت إشراف المكتب.

مشروع تطوير الكهربة القروية بمالي

أبرم المكتب ووكالة مالي لتطوير الطاقة المحلية والكهربة القروية سنة 2018، عقد إدارة مشروع يتعلق بالكهربة القروية في منطقة سيجو شمال شرق باماكو سيتم تمويله من طرف البنك الإسلامي للتنمية. ويتكون المشروع الذي تبلغ مدة إنجازه 36 شهرًا من محطتين للطاقة الشمسية بطاقة إجمالية تقدر ب 2.4 ميغاواط

وقد نفذ المكتب خلال سنة 2018، العديد من الخدمات بما في ذلك دراسات طبوغرافية وجيوتقنية وكهرومائية وهيدرولوجية أولية، وكذا دراسات بيئية واجتماعية، فضلاً عن مشروع أولي تفصيلي يهم الشبكة الكهربائية

مشروع تطوير الكهربة القروية بالتشاد

وقع المكتب والشركة الوطنية للكهرباء التشادية سنة 2018 عقد إدارة مشروع يتعلق بالكهربة القروية في دولة التشاد سيتم تمويله من طرف البنك الإسلامي للتنمية. وقد نفذ المكتب خلال سنة 2018، العديد من الخدمات بما في ذلك دراسات طبوغرافية وجيوتقنية وكهرومائية وهيدرولوجية أولية، وكذا دراسات بيئية واجتماعية، فضلاً عن مشروع أولي تفصيلي يهم الشبكة الكهربائية

مشروع تطوير الكهربة القروية بالنيجر

قدم البنك الإسلامي للتنمية تمويلا يخص مشروع تطوير الكهربة القروية بمنطقتي دوسو وتوا سيهم كهربة 27 قرية تشمل 17500

مبادرة دعم الكهربة القروية بإفريقيا

وقع كل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والبنك الإسلامي للتنمية على اتفاق يتم بموجبه تنفيذ المبادرة المشتركة لدعم الكهربة القروية بإفريقيا جنوب الصحراء. سيقدم كل من الطرفين الدعم اللازم لمشاريع الكهربة القروية التي تدخل في إطار هذه المبادرة، وذلك من خلال هيكلتها وإنجاز الدراسات الخاصة بها وتكوين وتطوير الكفاءات

– العلاقات مع المنظمات الإقليمية والقارية

واصل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أنشطته مع عدد من المنظمات التي تربطه بها علاقات شراكة.

المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا

طور المكتب خلال سنة 2018 علاقات تعاون مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا التي كانت عضوًا مراقبًا فيها منذ عام 2008، وذلك بالمشاركة في أعمال الجمع العام والمجلس التنفيذي خلال حفل الإطلاق الرسمي للسوق الإقليمية للكهرباء لدول غرب افريقيا

وقد ساهم المكتب أيضًا في تحديث دراسة خطة تهم المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا لتطوير قدرات إنتاج ونقل الطاقة الكهربائية

اللجنة المغاربية للكهرباء

تم تنظيم اجتماع بين المدراء العامون لكل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والشركة الوطنية للكهرباء والغاز بالجزائر والشركة التونسية للكهرباء والغاز وذلك بتونس العاصمة في يوليوز 2018 حول الربط والتبادلات الكهربائية

كما شارك المكتب في شهر دجنبر 2018 في المؤتمر العام للجنة المنعقد بنواكشوط

الاتحاد العربي للكهرباء

بصفته عضوا في الاتحاد العربي للكهرباء، شارك المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في أنشطة الاتحاد، بما في ذلك اجتماعات اللجان المتخصصة، وكذلك في مجلس الإدارة الذي عقد بعمان في شهر دجنبر حيث تم انتخاب المكتب رئيسًا للاتحاد لمدة 3 سنوات

حلول الطاقة المتجددة للبحر الأبيض المتوسط RES4MED

قدمت هذه الجمعية التي تهتم بتشجيع الطاقات المتجددة، ومقرها ميلانو، بتنظيم دورات تكوينية في مجال الطاقات المتجددة في نوفمبر 2018. كما شارك المكتب أيضًا في ورشة العمل بين رجال الأعمال التي نظمتها هذه الجمعية في أكتوبر من نفس العام

– في مجال الماء

– التعاون جنوب – جنوب مع إفريقيا

ترتكز استراتيجية تدخل المكتب في إفريقيا في مجال الماء الشروب والتطهير السائل بالأساس على المواكبة والمساعدة التقنية لفائدة المؤسسات العاملة في قطاع المياه بإفريقيا بالإضافة إلى تعزيز قدراتها التقنية والإدارية لتمكينها من تحسين أدائها والقيام بمهامها كمؤسسات عمومية لضمان الولوج إلى الماء الشروب والتطهير السائل لزبنائها

و في إطار اتفاقيات التعاون الثنائي بين المملكة المغربية وجمهورية غينيا كوناكري، تم إبرام اتفاقية خاصة في يونيو 2015 بين المكتب وشركة المياه الغينية تتعلق بالتمويل والمساعدة التقنية من طرف المكتب لإنجاز مشاريع الماء الشروب بجمهورية غينيا كوناكري خلال فترة 2016 – 2017

تشمل هذه الاتفاقية إنجاز مشروع تقوية تزويد مدينة كوناكري بالماء الشروب وذلك من خلال تجديد قناة الماء بالعاصمة كوناكري. يقوم المكتب بدعم هذا المشروع من خلال:

التمويل بواسطة هبة مالية تبلغ قيمتها 40.000.000 درهم بدون احتساب الضرائب والواجبات الجمركية،

المساعدة التقنية والمواكبة لإنجاز منشآت المشروع

فقد تم إنجاز المشروع بنجاح ومن المرتقب إنهاء المشروع سنة 2019

و بخصوص التطهير السائل فقد تم إبرام اتفاقية شراكة في كوناكري بين المكتب ووزارة المدينة وإعداد التراب لجمهورية غينيا و(MVAT) في 23 فبراير 2017، خلال الحفل الذي ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وفخامة رئيس جمهورية غينيا من أجل إعداد الدراسات، والمساعدة التقنية لمشروع التطهير السائل للعاصمة الغينية كوناكري وبناء القدرات لفائدة الأطر والتقنيين الغينيين الفاعلين في مجال التطهير السائل، المشروع تم تمويله هبة من طرف وزارة الاقتصاد والمالية للمملكة المغربية بمبلغ قدره 12،591 مليون دولار أمريكي، وتقدر مساهمة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بـحوالي 16،8 مليون درهم تتوزع كالآتي:

– تقديم المساعدة التقنية لإنجاز مشروع التطهير السائل لمدينة كوناكري بقيمة 15 مليون درهم

– بناء القدرات بـمبلغ 1،8 مليون درهم .

يهدف هذا المشروع إلى بناء شبكات لتجميع المياه العادمة والايصالات والمساعدة التقنية لتحديث المحطة الحالية لتصفية المياه العادمة أو إنجاز محطة جديدة ودعم القدرات وتوعية الأطراف المعنية بالمشروع وبالأخص فيما يتعلق بأهمية التطهير السائل والصحة العمومية والوقاية وحماية البيئة.

و في إطار عقد مدته عشر سنوات ابتداء من 2 ماي 2008، أشرف المكتب مع مقاولات مغربية على تدبير عمليات إنتاج ونقل وتوزيع الماء الشروب في 104 مدينة وبلدة بالكاميرون.

منذ بداية أنشطتها، قامت الشركة الكاميرونية للمياه (شركة فرعية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب) بتحديث أدوات وطرق الاستغلال ودعم قدرات الأطر والمستخدمين.

بفضل المجهودات التي قامت بها الشركة الكاميرونية للمياه، عرف مستوى أداء القطاع تحسنا ملحوظا.

في إطار الشراكة بين المغرب وبوركينا فاسو والبنك الإسلامي للتنمية المتعلقة بنقل الخبرة المغربية في مجال جودة المياه، تم إنجاز مشروع هام للتعاون لفائدة المكتب الوطني للماء والتطهير السائل لبوركينافاسو ONEA.

يتمحور هذا البرنامج حول ثلاثة أهداف رئيسية، وهي:

– حماية الموارد المائية لسدي زيغا ولومبيلا من آثار التخاصب؛

– الاستخدام الأمثل لوسائل معالجة المياه في هذين السدين؛

– دعم قدرات المختبر المركزي للمكتب الوطني للماء والتطهير السائل لبوركينافاسو ONEA في مجال مراقبة جودة المياه

ريادة المكتب في الهيآت الدولية

– الجمعية الافريقية للماء

لقد تم انتخاب المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب رئيسا للجمعية الافريقية للماء لولايتين متتاليتين:

– الولاية 2016-2018: خلال الجمعية العامة الانتخابية المنعقدة في 20 فبراير 2016 في نيروبي،

– الولاية 2018-2020: خلال الجمعية العامة الانتخابية المنعقدة في 10 فبراير 2018 في باماكو.

الجمعية الافريقية للماء هي مؤسسة رائدة في مجال تحسين أداء شركات الماء والتطهير السائل بإفريقيا. تساهم في التأثير على سياسات هذا القطاع في إفريقيا وتواكب أعضائها من أجل تحقيق الأهداف التي يحددها المجتمع الدولي فيما يتعلق بالولوج إلى الماء الصالح للشرب وخدمات التطهير السائل.

– المجلس العالمي للماء

خلال الدورة الثامنة للجمعية العامة للمجلس العالمي للماء المنعقدة بمارسيليا في نوفمبر 2018، تم انتخاب السيد عبد الرحيم الحافظي المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب محافظا بالمجلس العالمي للماء للفترة 2019-2021، وذلك على إثر تصويت أعضاء المجلس الذين يمثلون أكثر من 50 دولة. كما تم تعيين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب نائباً لرئاسة المجلس العالمي للماء.

ينظم المجلس العالمي للماء كل ثلاث سنوات المنتدى العالمي للماء، وهو أكبر حدث دولي في مجال الماء. وتقوم المملكة المغربية مع المجلس العالمي للماء بمنح جائزة الحسن الثاني العالمية للماء والتي تكافئ المشاريع والأعمال في مجال لابتكار والإبداع لضمان الأمن المائي والعدالة المناخية.

وكذلك تم تعيين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، في سنة 2018، عضوًا في كل من مجلس إدارة الجمعية الدولية للمياه (IWA) ومجلس إدارة الجمعية العربية لمرافق المياه (ACWUA).

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في اقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون مالية 2020

صادق مجلس الحكومة المنعقد اليوم الخميس بالرباط، تحت رئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني،…