قضية بوعشرين : ترقب شديد لرجال الإعلام قبل التقديم على الوكيل العام‎

هبة بريس : مكتب الدار البيضاء

يسود ترقب كبير لرجال الإعلام والصحافيون في هاته اللحظات أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، عن ما سيسفر عن قرار الوكيل العام بخصوص قضية الصحافي توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24″.

وتعرف المحكمة حضور قوي للصحافيين من مختلف المنابر الإعلامية مترقبين ما سيعلن عنه قرار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، ومدى صحة التهم المنسوبة إلى المتهم التي وصفها بلاغ الوكيل ب”الاعتداءات الجنسية”.

هذا وقال المحامي محمد زيان، بأن قضية الصحفي توفيق بوعشرين الموضوع رهن الحراسة النظرية لدى الشرطة القضائية، تشبه قضية الناشط طارق رمضان ومدير النقذ الدولي، لكن بطابع أكثر تخلف

زيان، أكد في تصريح أدلى به ل”هبة بريس” عقب لقائه بالصحفي توفيق بوعشرين، مساء أمس الأحد،أن هذا الأخير لم يتعرض للتعذيب أو الضرب وتم التعامل معه بطريقة عادية.

وأضاف زيان، أن عدد من الأصوات تقول أن المسؤولون فاسدون اقتصاديا، غير أنهم يحاولون تصوير من ينتقدوهوم أنهم فاسدون أخلاقيا.

يشار إلى أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، أصدر يوم أمس بلاغ جاء فيه ” أنه تبعا للبلاغين الصادرين عنه بشأن البحث القضائي الجاري في حق توفيق بوعشرين، فقد تم تقديم هذا الأخير إلى النيابة العامة مساء اليوم الأحد (25 فبراير)”

وأفاد بلاغ للوكيل العام للملك أنه بعد الاستماع إلى الصحافي توفيق بوعشرين، طبقا للمادة 80 من قانون المسطرة الجنائية، “تمت الموافقة على طلب الشرطة القضائية بتمديد الحراسة النظرية في حقه لمدة أربع وعشرين ساعة لإتمام البحث الجاري”.

وأضاف البلاغ ذاته انه سيتم تقديمه من جديد إلى النيابة العامة يوم الاثنين (26 فبراير).

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق