أكادير : حضور الوالي الى جانب أخنوش في مباراة الحسنية يغضب ” البيجيدي”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

مباشرة بعد اختتام المؤتمرات الجهوية لحزب التجمع الوطني للاحرار بأكادير يوم السبت الماضي، والتي حضرها عزيز أخنوش رئيس الحزب ومعه اعضاء من المكتب السياسي وبرلمانيين ورؤساء مجالس منتخبة من أجل اعطاء الانطلاقة لما سمي ب ” مسار الثقة” وهو مخطط اعده الحزب ليطلع عليه المغاربة .

حضر عزيز أخنوش يوم أمس الاحد 25 فبراير الجاري، الى ملعب أدرار من أجل متابعة مقابلة حسنية أكادير، وكان بمعيته والي جهة سوس ماسة أحمد حجي، الشيء الذي أغضب بيجيديو أكادير ، متسائلين عن دوافع حضور السلطات الى جانب رئيس حزب الحمامة.

وبهذا الخصوص كتب محمد بكيري وهو نائب عمدة أكادير وأحد القياديين البارزين بالبيجيدي جهويا، تدوينة على حائطه الفايسبوكي قال فيها ” الحضور الوازن لسلطات الداخلية مع مسؤولي “أغراس أغراس “على هامش مقابلة كرة قدم لم يكن في محله كيفما كانت التبريرات” .

تدوينة اشعلت الفايس بوك، ولقيت مواقف مؤيدة ل ” بيجيدي” واسالت الكثير من التعبيرات بهذا الخصوص.

واعتبر عدد من المهتمين حضور أخنوش لمباراة الحسنية، شيء عادي على اعتبار ان هذا الاخير يعد من ضمن أهم المستشهرين للنادي ومساند للفريق منذ سنوات، وان حضور والي الجهة الى جانبه في المباراة يتماشى مع ما يسمح به القانون، وان هذا الاخير لم يحضر نشاط حزبي او غيره بل مباراة للفريق الذي يمثل الجهة والمباراة احتضنتها مدينة أكادير التي يشغل فيها مهمة عامل اكادير اداوتنان بحسب تعبير نفس المصدر .

وفي السياق ذاته، فإن تدوينة محمد بكيري، لم تكن عفوية، بل تحمل في طياتها تخوفا وترقبا للبيجيدي بما يحدث في الساحة السياسية، من تحرك قوي لاخنوش في المشهد السياسي المغربي، وامله في ان يتصدر الانتخابات المقبلة، وهو ما رد عليه الامين العام السابق ل ” البيجيدي” بنكيران بقوله : ” وريني شوافتك”.

هذا وبالرغم من ابتعاد أخنوش الكلام عن شريكه في الحكومة العدالة والتنمية، من خلال لقاءاته بأكادير وكلمته للجولة الختامية للمؤتمرات الجهوية، حفاظا عن تماسك مكونات الحكومة الحالية التي يترأسها سعد الدين العثماني.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق