إتحاديو إنزكان يطالبون العامل بفتح تحقيق في خروقات اقتصادية بالمدينة

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع بركة ـ هبة بريس

راسل فرع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بانزكان، رسالة الى عامل المدينة حول موضوع تدبير المجالات الاقتصادية بالمدينة، انطلاقا من الدور الدستوري للاحزاب و المسؤولية القانونية و الأخلاقية وتبعا للدور الدائم للحزب في تتبع تدبير الشأن العام بالمدينة في مختلف الميادين.

و تابعت الرسالة التي تتوفر “هبة بريس ” على نسخ منها أن عددا من الأوراش قد عرفت اختلالات كبيرة، و أن عددا من تمثيليات سياسية و نسيج جمعوي بالمدينة، قد طالبت بوضع استراتيجية لمعالجة حقيقية لهذه المشاكل، معالجة تحفظ حقوق المواطنين بالقدر الذي تحفظ حقوق الجماعة الحضرية، مع التطبيق الحقيقي للمبدأ الدستوري المتمثل في ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وأشارت رسالة الاتحاديين بإنزكان، أن المسؤولين الجدد عن تدبير الجماعة الترابية لإنزكان، وهي إشارة لحزب ” بيجيدي” قد بادروا، وبكيفية أحادية، الى فتح السوق البلدي الجديد ( الحرية )، رغم كل الملاحظات التقنية و القانونية للفاعلين بالمدينة و للسلطات الرقابية نفسها – التي رفضت حضور مراسيم الافتتاح – و رغم رواج ملفات هذا السوق أمام القضاء، قد تدخل المكتب المسير لبلدية انزكان بالتصرف في المربعات الخاصة بالخضر والفواكه بكيفبة حولت السوق الى حي صفيحي، ضدا على التصاميم و دفاتر التحملات المعتمدة، اﻷمر الذي أثر سلبا على جاذبيته و مردوديته تضيف الرسالة.

و وضعت الرسالة أمام عامل المدينة ” أبو الحقوق ” كرونولوجية سوق الجملة للخضر و الفواكه، بدءا من اعادة هيكلته الذي كان امرا ملحا لدى عموم الساكنة، بل أصبح ملزما بمقتضى تصمبم التهيئة للمدينة، غير ان مدبري الشأن المحلي، تضيف الرسالة ، كان لهم راي آخر، حيث تحول معهم سوق الجملة للخضر والفواكه بإنزكان إلى مجرد سوق للخضر والفواكه، في صدام مباشر مع المقتضيات القانونية الجديدة الخاصة بالجماعات الترابية.

و هو ما كان محل اعتراض لعموم المهنيين و هيآت المجتمع المدني بما فيها حتى بعض الأحزاب السياسة الني كانت في مواقع المسؤولية.

و حيث انه قد تم مؤخرا، في خطوة مفاجئة، الإقدام على تحويل النشاط التجاري و تنقيل التجار إلى السوق الجديد، فلا بد من ابداء الملاحظات التالية : · كيف تم التعامل مع الملاحظات و التحفظات التي اثيرت حول عدد من الجوانب التقنية لمشروع السوق ـ من حيث الموقع و وجوده في منطقة تغمرها مياه الفيضانات ؟؟؟ ـ الحاجز الوقائي على الضفة اليمنى ومدى قدرته على حماية السوق، خاصة بعد ما اثير على صفقة انجازه و ما ابانت عنه فيضانات شهر نونبر 2014 ؟؟ ·

وتساءل الاتحاديون ، لماذا قام رئيس الجماعة الترابية لإنزكان بفسخ العقد مع المقاولة التي قامت ببناء السوق، و من حانب واحد، وكيف فسح المجال امام المقاولة نفسها لتقديم دعوى في الموضوع و الحصول على تعويض سمين، ومن قام بإنهاء الأشغال؟ و كيف دبرت الصفقة ؟ و لماذا اضطر التجار الى القيام بأشغال إتمام إصلاح المحلات؟ و الحال ان صفقة السوق و العقود الكرائية لا تشير الى تحميل التجار أي تكاليف اضافية، باستثناء الربط بالماء و الكهرباء ؟؟؟.

مضيفين هل افتتاح السوق، سبقته الإجراءات التقنية و الإدارية المعمول بها خاصة وان المعاينة الميدانية المجردة تكشف عن عدم اتمام الإشغال ؟؟؟ ·

و هل تم التسلم المؤقت للورش وفق الشكليات القانونية المعمول بها قبل الافتتاح، و الإعلان عن الشروع في الاستغلال.

و لماذا تمت اضافات وزيادات في مساحة السوق بما يفوق نصف ما كان مقررا في التصميم المعتمد؟ و الحال ان الأمر يتعلق بتحويل نشاط السوق القديم ؟؟؟. · كيف تم تحويل ساحة العرض المخصصة للفلاح، و الساحة المخصصة للشحن الى مربعات و الترخيص باحتلالها لأزيد من 700 شخص؟ و الحال ان رئيس الجماعة نفسه يؤكد في احد المحاضر الرسمية الخاصة بالسوق أن عدد قرارات الممارسين بقاعة العرض بالسوق القديم لا يتجاوز 160 فردا، ولن يستفيد من اي قرار سوى من قضى أكثر من 20 سنة من الممارسة ؟؟؟ ·

و لماذا تم هدم السوق القديم، بدون إبلاغ التجار أصحاب المحلات ﻹفراغها من ممتلكاتهم، وقبل ايجاد حل لتجار واجهة السوق، مما يعرض تجارتهم ﻷخطار متعددة، اﻷمر الذي سيشكل نواة لمشاكل جديدة مستقبلا؟؟.

متسائلين عن مصير المحلات المتبقية بداخل السوق و البالغة 39 محلا و كذا محلات الواجهات ؟؟؟.

وطالب الاتحاديون في آخر أسطر رسالتهم من عامل المدينة بفتح تحقيق في كل ما قد يكون وقع من تجاوزات أو اختلالات او اخطاء، و تفعيل القانون في مواجهتها.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

تنغير: المجتمع المدني بإكنيون يشتكي مجلس الجماعة المنتخب لعامل الإقليم

صراع بين مسؤولين بإقليم تنغير كان من المفروض اذا حصل أن يكون سياسيا أو يكون اختلافا في رؤى…