الطالبي العلمي يقصف “البيجيدي” : “من هي الجهات الخارجية التي تمولكم!”

9
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

 

هبة بريس – الرباط

قصف الوزير والقيادي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، رشيد الطالبي العلمي، حزب العدالة والتنمية، مطالبا إياه بالكشف عن الجهات الخارجية التي تمولهم.

الطالبي العلمي، خاطب في كلمته بملتقى الشبيبة التجمعية بجهة فاس مكناس، المنعقد بالجماعة القروية “كيكو” التابعة لإقليم بولمان، اليوم السبت، “خاطب” حزب العدالة والتنمية بالقول:” راه كنا ساكتين وما بغيناش نتكلمو، وحتى ملي خرجات صور “لمولان غوج” ديال فرنسا،التزمنا بواجب التحفظ، وما مشيناش كنكتبو النكت فمواقع التواصل الاجتماعي”.

لكن ما دامو بغاونا نهضرو، يقول الطالبي العلمي، فاحنا موجودين ليهم ، وخاصهم يقولو لينا اولا شكون هي الجهات اللي كتمولهم من الخارج؟” موجها حديثه لحزب “المصباح”

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

9 تعليقات

  1. المغرب بلدي

    في 22:56

    هذا الشخص و حزبه لا يعرفون سوى لغة المال، ذلك المال الذي جمعوه من عرق البسطاء بتسلطهم و جبروتهم و أنفقوه لشرا ذمم الناس، لذلك يحكمون على الآخرين من خلال نظرتهم الضيقة، إذ أن عقولهم لا تتسع لتفهم الأخلاق و المبادئ . أقول هذا و أنا أعارض حزب البيجيدي و أعارض أيضا حزب “مالين الشكارة” الذين يرجون السلطة من أجل مزيد من المال.

  2. ابراهيم

    في 23:58

    نفس الاخطاء التي وقع فيها حزب البام في الانتخابات الماضية حيث استغلت المنابر والاعلام وشن السياسيون هجوما حادا علي العدالة والتنمية مما أدي بالناس الي التعاطف معه والتصويت له وها هي نفس الاخطاء تتكرر . دعم قوي لحزب الاحرار وهجوم مكتف من الاعلام اذا استمر الحال علي ما عليه فقد يكسب العدالة الانتخابات مرة اخري لا حبا فيه ولاكن ضدا في من يريد للاحرار ان يربح الانتخابات. انا قررت مقاطعة الانتخابات ولاكن كل ما تصفحت الاخبار ورايت الهجوم علي البيجيدي والتطبيل للاحرار زاد تعاطفي مع البيجيدي والله يهديني وما نمشي نصوت حتي علي شي قمقوم.

  3. ولد حميدو

    في 00:33

    الجهات التي تمولهم هي التي تدافع عن الصحفي المعتقل

  4. غير معروف

    في 04:25

    شركات الغاز والوقود و اصحاب الرخص في اعالي البحار و و و

  5. أحمد الوفا

    في 07:25

    لقد أقام سي الطالبي تجمعه في جماعة كيكو التي همشتها سياسة السنبلة وتركتها تعرف أكبر نسبة للامية في الإقليم،كما تعرف ازمة حقيقية في مشكل الواد الحار حيث أن السكان لا زالوا يعتمدون على تمرير الماء العادم(الواد الحار) إلى حفر يهيؤونها لذلك الغرض.تصميم التهيئة فيه عشوائية .أضف إلى ذلك أن مركز الجماعة يعج بالظواهر الاجتماعية الخطيرة كالمخدرات،والشعودة وانحراف الشباب وأوكار الدعارة والأوساخ والقاذورات في كل مكان.فمتى سيحرك السيد الطالبي العلمي ملف هذه الجماعة التي عارض أعيانها انضمامها إلى عمالة إقليم إفران عوض إقليم ميسور تخوفا من ضياع أرضيتهم السياسية ودخول أحزاب أخرى إلى حلبة المنافسة على تسيير المنطقة وخشية كذلك من توقف مصالحهم الشخصية؟

  6. تايكة غرماد

    في 11:12

    طريقة بءيسة لمحاربة حزب البواجدة والجميع يعلم ان حزب الاحرار هو حزب اداري والذراع السياسي لوزارة الداخلية توفر له الإمكانيات لعقد الاجتماعات وتجبر السكان لحضور الملتقيات وهذه طرق بءيسة تجعل المواطن يهرب اكثر من هذا الحزب لانه يحس ان يستهزء به وتمرغ كرامته حزب الاحرار ينحصر برنامجه في نقطتين مهاجمة بءيسة لحزب البواجدة والاغتباء والركوب على ما يحققه الملك وهذا اكبر غلط لانه ما عندو ما يعطي فهو مجموعة من الناس ااشبعانين فلوس هربوا من احزاب اخرى للاحتماء تحت مظلة الرجل القوي المدلل الزعيم المظلي !!
    راه الشعب عاق ما بقي يريد اَي حزب

  7. سوسي

    في 11:55

    هدا الشخص يجب ان يحاكم لانه يعرف ان هناك جهات خارجية تمول الحزب الحاكم فسكت وهي خيانة في حق البلاد . اين هي الدولة من كل هدا ؟ لاحول ولاقوة الابالله العدو المشترك للدولة والاحزاب هو المواطن .

  8. عبد الله

    في 16:58

    يتم تمويل حزبهم بتهربهم من أداء الضريبة. وياكلون عرق جبين العاملين في معاملهم، ويتملقون لاصحاب الشكارة.

  9. عبد الرحيم

    في 17:08

    هذا الشخص لا يستحيى ويستعمله أخنوش ومن خلفه للتهجم على حزب العدالة والتنمية
    الاولى أن يقول للمغاربة من أين لكم كل هذه الأموال التي تنفقونها على تجمعاتكم بعضها في الفنادق الفخمة
    أليست من أموال شركات البنزين التي تستنزف جيوب المغاربة جميعا
    وقد قيل قديما اذا لم تستحي فاصنع ما شءت
    وجهو مصرفق الله غالب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

طـالـع : بلافريج والشناوي ..حينما يتكلم الشعب

عبد الله عياش – هبة بريس في كل مرة يتجدد الحديث عن دور نواب الامة في المغرب ..وفي كل…