وضعية إمرأة وطفلتيها في حالة تشرد بمعبر باب سبتة تثير التساؤل !!‎

اسماعيل بويعقوبي - هبة بريس

انتشرت صور لامرأة تعيش حياة التشرد رفقة طفلتين صغيرتين بالقرب من معبر باب سبتة ، على نطاق واسع ، بمواقع التواصل الاجتماعي ، بعدما التقطت عدسة السيدة وهي في وضعية طرحت أكثر من تساؤل.

وظهرت المرأة وهي تستنشق مخدر “السولسيون” ، وإلى جانبها الصغيرتين بالقرب من معبر باب سبتة الحدودي ، ماخلف موجة من ردود الفعل الغاضبة ، حيث عبر عدد من رواد الفايسبوك عن بالغ الحسرة والأسى تجاه وضع الطفلتين والمرأة التي لم يتم التأكد من طبيعة العلاقة التي تجمعها بالصغيرتين ، بالرغم من أن عدد من النشطاء أكدوا أنها والدتهما .

وحسب مصادر متطابقة فالمرأة تتخذ من المعبر ملجأ للتسول ومأوى لها رفقة الصغيرتين ، وسط مطالب من سلطات المضيق الفنيدق للتدخل بغية ايجاد حل لوضع الطفلتين الصغيرتين على الخصوص اللتين تعيشان في ظروف لاتحترم الحد الأدنى للانسانية رفقة والدتهما في العراء .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق