أخنوش يطلق مشروع الإعداد الهيدروفلاحي لإنقاذ الأراضي المسقية بسهل سايس

هبة بريس

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات، عزيز أخنوش، صباح يومه السبت، بفاس، اليوم التواصلي حول مشروع الإعداد الهيدروفلاحي لإنقاذ الأراضي المسقية بسهل سايس، استعرض أهمية المشروع، كيفية إنجازه، وكذا توعية الفلاحين بضرورة الإنخراط في عملية الإكتتاب.

وأبرز اخنوش، في كلمته أن المؤهلات الفلاحية الكبيرة لسهل سايس تكمن في الرصيد من الأراضي الخصبة ذات إمكانيات إنتاجية عالية والتي تبلغ أكثر من 300 الف هكتار منها اكثر من 60 الف هكتار مسقية.

وذكر أن المشروع اليوم له أبعاد تتمثل في أنه: مشروع ذو بعد بيئي : إنقاذ الفلاحة المسقية و المحافظة على الموارد المائية، مشروع ذو بعد اقتصادي : الحفاظ على الاستثمارات الخاصة المتواجدة و تكثيف الاستثمار الفلاحي، ثم مشروع ذو بعد اجتماعي : مشروع ادماجي لكل الفئات مع خلق فرص للشغل و تحسين دخل الفلاحين.

ولخص الوزير، أهداف المشروع في انقاذ 30 ألف هكتار من الأراضي المسقية بسهل سايس، الحفاظ على الاستثمارات الخاصة المتواجدة (أكثر من 4 مليار درهم)، تحسين دخل أكثر من 7.000 فلاح بما يفوق ℅ 60، وخلق ما يناهز 3.000 منصب شغل قار، فتح المسالك لنقل المنتجات الفلاحية وفك العزلة عن الساكنة، ثم تدارك العجز السنوي الحاصل في الفرشة المائية الذي يقدر ب 100 مليون م3.

وأشار الى أن المشروع سيهم جهة فاس مكناس، حيث ستستفيد منه 4 أقاليم، فاس مكناس مولاي يعقوب والحاجب، بالإضافة لساكنة 22 جماعة قروية

هذا ويشار الى أن الوزارة عملت على تعبئة التمويلات في أقل من سنة الى حدود اليوم حيث تم رصد 250 مليار سنتيم، والباقي هو في قيد التعبئة.

و أكدت الوزارة على ضرورة اكتتاب الفلاحين من أجل تحديد و توطين الطلبات على الماء و كذا متطلبات الفلاحين، حيث أن هذا العملية ضرورية لتسطير الشبكة بكل دقة.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق