حكومة جبل طارق: احتجاز ناقلة النفط الإيراني كان قرارا سياديا

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - وكالات

أعلنت حكومة جبل طارق أن ناقلة النفط “غريس 1″، كانت تحمل 2.1 مليون برميل من النفط الخام الخفيف.

ونقلت “رويترز” عن وزير في الحكومة قوله إن قرار احتجاز الناقلة كان سياديا، من دون تدخل أي حكومة أخرى، أو طرف ثالث.

وأوقفت سلطات جبل طارق الخميس المسؤول عن الناقلة “غرايس1” وقبطانها من دون توجيه تهم لهما، وقالت الشرطة إن التوقيف جاء بناء على العقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي على سوريا، مشيرة إلى أنها صادرت وثائق وأجهزة إلكترونية كانت على متن الناقلة.

وأكد متحدث باسم الشرطة أن التحقيقات في القضية مستمرة، وأنها ستستمر في حجز الناقلة.

وتحتجز البحرية البريطانية منذ أكثر من أسبوع ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق، بعد الاشتباه في أن شحنتها متوجهة إلى سوريا.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في بلاحدود

تعليق واحد

  1. فاسي

    في 18:35

    صخرة جبل طارق بلاد إسبانية محتلة من الدولة البريطانية والحكومة التي تسيرها حكومة تابعة للإمبراطورية البريطانية فعن
    أية سيادة تتحدث يا هذا؟ يجب عليك أخذ دروس في القانون الدولي العام على يد الأستاذ المغربي: عبد القادر القادري أو دروس في العلاقات الدلية على يد الأستاذ: الحسان بوقنطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

دولة عربية وحيدة في قائمة الدول ‘الأفضل سمعة’ بالعالم

نشرت مجلة فوربس الأميركية قائمة بالبلدان الأفضل سمعة على مستوى العالم، وحلت الجزائر في الر…