ريهام سعيد: تمت إزالة أنفي بالكامل للتخلص من الميكروب

هبة بريس - وكالات

كشفت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، لأول مرة عن تفاصيل مرضها الخطير، من خلال نشرها لتسجيل صوتي لها، عبر حسابها الرسمي على موقع ”انستغرام“.

وأوضحت ريهام، أن ضعف جهازها المناعي خلال الأربع سنوات الماضية بسبب الضغوط النفسية التي عانت منها في هذه الفترة، أدت لإصابتها بميكروب بجانب أنفها، مشيرة إلى أن هذه المنطقة تسمى ”مثلث الموت“ لأنها عبارة عن غضاريف لا يصلها الدم، مما يؤدي لعدم وصول أي دواء لها.

وأكدت أنها اكتشفت هذا المرض منذ شهرين فقط، ولكنها أصرت على الاستمرار في عملها لأطول فترة ممكنة، وهو ما تسبب بتدهور حالتها، مضيفة أنها خضعت لعملية أزالت من خلالها أنفها بالكامل، موضحة أنها كانت بالفعل ستقضي حياتها دون وجود أنف لها، لولا تدخل أحد الأطباء الكبار وإجرائه لعملية تكوين أنف جديد من خلال أخذه لغضروفين من أذنيها.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. كم من الناس العاديين يتعرضون لبتر سيقانهم أو أذرعهم أو هما معا و لا أحد يتحدث عنهم بهذه الحرارة و هذا الإهتمام. أم أن الإنسانية و الحنان و الرأفة درجات.

  2. لا الاه الا الله،عندما توفي الرئيس محمد مرسي استنكرت على الناس الترحم عليه ونددت وقلت مامعناه هناك من هو اولى بتعاطفنا،لهذا لا ولن اتعاطف معك وخلي نظام السيسي ينفعك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق