أجهزة مراقبة الطرق التابعة لـ ” بوليف” تعطل الاقتصاد الوطني

3
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع بركة ـ هبة بريس

 

بشكل شبه يومي، تقف طوابير طويلة من الشاحنات ذات الحمولة الكبيرة على جنبات الطريق السيار أكادير – مراكش، ليس بسبب عطل ميكانيكي او شكل إحتجاجي، لكن الوضع مرتبط بتواجد نقطة لجهاز مراقبة الطرق التابع للوزير محمد نجيب بوليف كاتب الدولة، لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، المكلف بالنقل، بسبب ضغط المراقبة على الحمولة والغرامات المرتبطة بها .

وضعية تساءل الحكومة التي تسعى الى النهوض بالاقتصاد الوطني، فبحسب معاينة ” هبة بريس ” لمكان وجود محطة لمراقبة الحمولة بمدخل مدينة الدراركة شرق أكادير، فإن العشرات من الشاحنات التي تحمل السلع تبقى متوقفة لقرابة أربع ساعات، خوفا من مراقبة أجهزة ” بوليف” والغرامات المرتبطة بالحمولة وما يعقبه من أمور مرتبطة بذلك، مثل تحويل الحمولة الزائدة للشاحنة ” المخالفة” الى شاحنة اخرى يتم استقدامها من طرف السائق او الشركة التي يشتغل بها .

وبالرغم أن الوزير ” بوليف” قد أكد في وقت سابق أمام نواب البرلمان، أن وزارته قد اعتمدت مقاربة في مجال المراقبة الطرقية تقوم على استهداف الأماكن التي تشهد حركية نقل كبيرة وحوادث سير مرتفعة.

بوليف أبرز في لقاء دراسي أخر ان وزارته تحرص على تطبيق إجراءات المنافسة العادلة بين مختلف مقاولات نقل المسافرين والبضائع، وهو واقع يعكس شيء اخر ان تنقل البضائع بدأ يعاني في ظل فرض الرقابة في الطرقات.

تصريحات الوزير بوليف، بحسب المراقبين، تنبع من حصيلة حوادث السير، غير أن اغلبها بحسب الاحصاءات ضئيلة من حيت المعطيات او نوعية الوسيلة، حيت نجد أن الشاحنات نقل البضائع رغم كثرثها بالطرق غير ان الحوادث المرتبطة بها قليلة، عكس وسائل نقل المسافرين او السيارات الذاتية، كما ان الاضراب الاخير لارباب شاحنات نقل البضائع والذي دام زهاء اسبوعين، تسبب في خسائر فادحة ولم يعقبه أي نتائج للحوار بين الاطراف، ولعلى استمرار وضع وقوف الشاحنات خوفا من أجهزة مراقبة الحمولة، يعطل الاقتصاد الوطني، خصوصا ان اغلب تلك السلع مرتبطة بتموين الاسواق الوطنية.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

3 تعليقات

  1. مواطن

    في 22:26

    هههههههههههههههههعههههههعععععععه ….هههههههههههههههههههههههه…..ههههههههههه ضحكتوني …

  2. عمر

    في 01:15

    تحية للوزير بوليف و لفرق المراقبة الطرقية. عوض توجيه اللوم للشاحنات التي تخالف القانون تلومون من يقوم بتطبيقه. المهم عندكم هو بوليف سواء قام بواجبه أو لا.لانه من العدالة والتنمية فهو يجب أن يكون شيطان. صحافة مرتزقة.

  3. محمد

    في 12:42

    لم يبق للوزير بوليف الا خصخصة أسطول النقل بالسائقين وحافلات من خارج ارض الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

بلافريج يتهم البيجيدي والأحرار بالتهرب من فضح الفساد

شن البرلماني عن فيدرالية اليسار، وعضو المجلس الجماعي لمدينة الرباط، عمر بلافريج، هجوما قوي…