العثماني: ليس لدى الدولة نية للانتقام من معتقلي الاحتجاجات

هبة بريس ـ الرباط

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، معلقا على ملف الريف، إن عفو الملك على معتقلي “حراك الريف” وسجناء “حراك جرادة”، وعدد من معتقلي ما يسمى بالسلفية الجهادية، “هو سلوك سياسي مغربي الذي يحاول أن يتصالح دائما ويعالج الإشكالات بالطرق المنصوص عليها في القوانين والطرق المناسبة ليذهب للأمام”.

وأضاف العثماني في حوار له مع قناة “فرانس 24”، أمس الثلاثاء 09 يوليوز، أن “المغرب ليس له أي مركب نقص أن يعالج هذه الإشكالات”، مضيفا، “العفو الملكي دليل على أن هذا هو توجه الدولة وتوجه المغرب، وبالتأكيد أنه ستأتي خطوات أخرى في هذا الاتجاه في المستقبل”.

العثماني، شدد على أنه “ليس الهدف هو الانتقام من أي طرف”، مسترسلا “المغرب عاش تجربة المصالحة مع الذات، من خلال هيئة الإنصاف والمصالحة التي كانت رائدة، وبالتالي فالعفو الملكي دليل على أن هذا هو توجه الدولة”.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المغرب رائد في مجال حقوق الإنسان مقارنة مع جميع الدول العربية ويجب ألا نخجل من أنفسنا حين تقع بعض التجاوزات.المغرب لا يطلق النار على المتظاهرين والمغرب لا يزجهم في السجون والمغرب لا يعتقل المهاجرين ويفصل الأطفال عن أمهاتهم ونحن كمواطنين نطمح في تطوير حقوق الإنسان وندافع باستماتة عن استقرار بلدنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق