الـ”MDJS” توطد توجهها الإفريقي وتستضيف الدورة 18 لمؤتمر الجمعية الإفريقية لليانصيب

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس

بمشاركة 150 مشارك يمثلون 28 دولة من القارات الأربعة، مكن مؤتمر الجمعية الإفريقية لليانصيب، المنظم من طرف المغربية للألعاب والرياضة في الدار البيضاء، من جرد رهانات وتحديات صناعة ألعاب الرهان ومن تبادل التجارب حول نماذج الأعمال الأكثر نجاعة في هذا المجال عبر العالم. كما بحث المؤتمر أيضا موضوع “ألعاب المستقبل”، إضافة إلى الفرص التي يتيحها التحول الرقمي.

وناقش المشاركون أيضا الدور والمسؤولية الاجتماعية لمؤسسات اليانصيب والقضايا النبيلة التي تدعمها كالرياضة والتربية والثقافة والصحة.

وشهد المؤتمر، الذي جمع مؤسسات اليانصيب الإفريقية، وأيضا الأوروبية والآسيوية والشمال أمريكية، مداخلات خبراء دوليين من مستوى عال، كما تميز بالمشاركة النشطة للسيدة ريبيكا هارغروف، رئيسة الجمعية الدولية لليانصيب.

إعادة انتخاب يونس المشرفي كاتبا عاما لجمعية اليانصيب الإفريقية

عقد أعضاء الجمعية الإفريقية لليانصيب، على هامش المؤتمر، الجمع العام الانتخابي للجمعية يوم 03 يوليوز، والذي جدد المؤتمرون خلاله ثقتهم بالسيد يونس المشرفي، المدير العام للمغربية للألعاب والرياضة، عبر تجديد انتخابه كاتبا عاما للجمعية الإفريقية لليانصيب.

كما قررت الجمعية الإفريقية لليانصيب أن تتخذ من الدار البيضاء مقرا دائما لأمانتها العامة مؤكدة بذلك ثقتها واعترافها بالدور الكبير الذي يلعبه المغرب والمغربية للألعاب والرياضة في النهوض بقطاع اليانصيب على الصعيد الإفريقي وتطويره.

إطلاق WILL Africa (مبادرة الريادة النسائية لليانصيب) خلال المؤتمر

تشكل مبادرة WILL ، التي تستهدف تشجيع الريادة النسائية في مؤسسات اليانصيب عبر العالم، “برنامجا طموحا، متعدد الجوانب وذو قدرة إدماجية مرتفعة، ويفسح الطريق أمام المواهب ذات القدرات العالية وللنساء المهنيات الشغوفات العاملات في ميدان اليانصيب من أجل أن يحققن كامل قدراتهن”، وفق تصريح ريبيكا هارغروف الرئيسة المؤسسة ل WILL ورئيسة جمعية اليانصيب الدولية.

ويساهم برنامج WILL، المهيكل حول التكوين والتدريب، في إفساح المجال أمام النساء المشتغلات في هذا القطاع الذي تشكل فيه نسبة الرجال 85 في المائة من المدراء العامون.

ويؤكد إطلاق Will Africa من جهته مدى وعي الجمعية اﻹفريقية لليانصيب بالرهانات المرتبطة بضرورة تعزيز الريادة النسائية على صعيد القارة الإفريقية.

غيثة لحلو رئيسة لمبادرة WILL Africa

عينت السيدة غيثة لحلو، مديرة التواصل لدى المغربية للألعاب والرياضة رئيسة لمبادرة WILL Africa. وتندرج WILL Africa، التي أطلقت خصيصا لدعم المسارات المهنية للنساء المشتغلات في مجال اليانصيب بالقارة الإفريقية، في إطار مبادرة WILL العالمية الهادفة إلى تنمية وتعزيز الريادة النسائية داخل هياكل مؤسسات اليانصيب عبر العالم.

المغربية للألعاب والرياضة في قلب التعاون جنوب جنوب من خلال إبرام اتفاقيتي شراكة جديدتين مع فاعلين أفارقة

وعلى هامش المؤتمر، وقعت المغربية للألعاب والرياضة، ممثلة من طرف مديرها العام السيد يونس المشرفي، اتفاقيتي شراكة مع فاعلين أفارقة. وأبرمت الاتفاقية الأولى مع مؤسسة اليانصيب الوطني الغينية (LONAGUI) ممثلة بمديرتها العامة السيدة أميناتا سيللا؛ والثانية مع شركة الرهان المتبادل الحضري (PMU) لمدغشقر ممثلة بمديرها العام السيد جيرارد فاليكير.

وتشكل هذه الاتفاقيات تأكيدا وتوطيدا للتوجه الإفريقي للمغربية للألعاب والرياضة وتعبئتها من أجل الشراكة جنوب جنوب، كما أنها تجسد رغبة المؤسسات الموقعة عليها في العمل على تفعيل الشراكة في مجال اليانصيب.

وتأتي هذه الاتفاقيات عقب إبرام المغربية للألعاب والرياضة لسبع شراكات سابقة مع اليانصيب الوطني النيجيري، ويانصيب بنين، يانصيب غينيا بيساو في 2018، ومع شركة الرهان المتبادل الحضري لمالي في 2015، واليانصيب الوطني لبوركينا فاسو في 2014، واليانصيب الوطني لكوت ديفوار واليانصيب السنغالي في 2013.

حول المغربية للألعاب والرياضة

بصفتها الشريك الأول للرياضة الوطنية، تتمثل مهمة المغربية للألعاب والرياضة في دعم الرياضة المغربية عبر دفع إجمالي نتائجها الصافية للصندوق الوطني لتنمية الرياضة، الذي يهدف إلى دعم أنشطة وأعمال الجامعات الرياضية، ومواكبة الرياضيين الكبار الذين يمثلون المغرب، وكذا تمويل البنيات التحتية الرياضية، خاصة بنيات وملاعب القرب.

وبالإضافة إلى تمويل صندوق تنمية الرياضة(FNDS) ، تساهم المغربية للألعاب والرياضة بفعالية في نشر ممارسة الرياضة والقيم الرياضية كرافعة للإدماج والتنمية، وذلك عبر مرافقة العديد من الاحداث والمشاريع في مختلف التخصصات الرياضية، مع إيلاء اهتمام خاص برياضة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء والشباب. وبصفتها مقاولة مسؤولة اجتماعيا، حصلت المغربية للألعاب والرياضة في يناير 2019 على تجديد علامة المسؤولية الاجتماعية للمقاولات التي يمنحها الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وبرسم مطابقة ممارساتها لأفضل المعايير العالمية في مجال اللعب المسؤول، حصلت المغربية للألعاب والرياضة على الشهادة العليا في مجال “اللعب المسؤول” التي تمنحها الجمعية الدولية لليانصيب، إضافة إلى شهادة المطابقة للمرجعية الأوروبية للعب المسؤول لهيئة اليانصيب الأوروبي منذ يناير 2013.

حول الجمعية الإفريقية لليانصيب

تضم الجمعية الإفريقية لليانصيب في عضويتها الشركات العمومية والمشتركة والخاصة التي تحوز احتكارا أو ترخيصا أو عقد امتياز، ممنوحة من طرف الدول الإفريقية من أجل استغلال ألعاب الرهانات والتوقعات والألعاب المشابهة على أراضيها. وتضطلع الجمعية الإفريقية لليانصيب بمهمة التأطير التقني لأعضائها وتبادل الخبرات، كما تهدف أيضا إلى المساهمة في الإندماج الاقتصادي للقارة الإفريقية من خلال إقامة ألعاب عبر-إفريقية، والمساهمة في تنمية القطاعات التي تحظى بطابع الأولوية كالتربية والصحة والثقافة والرياضة. وتطمح الجمعية الإفريقية لليانصيب أيضا إلى بلورة معايير ومواصفات ومواثيق السلوك الجيد التي تتوخى أن تصبح المرجعية التي يتوجب على أعضائها أن تلتزم بها وتتطابق معها (معايير ISO، اللعب المسؤول، مواصفات الجمعية الدولية لليانصيب، معايير السلامة والأمن… إلخ).

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في اقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

حوار أعمال رفيع المستوى حول الشراكة الاقتصادية بين المغرب وجنوب إفريقيا

شكل موضوع تعزيز العلاقات الاقتصادية بين المغرب وجنوب إفريقيا ، والاندماج الاقتصادي الإقليم…