معتقلو “حراك الريف” يرحبون بالمبادرات الرامية لايجاد حل للملف

هبة بريس – الرباط

وجه معتقلو احداث الحسيمة بسجن الناظور المحلي الذي يتواجد فيه كل من ”  يوسف الحمديوي، محمود بوهنوش،  بلال أهباض، ابراهيم بوزيان، عثمان بوزيان، فؤاد السعيدي ، وعبد الحق صديق”  رسالة للراي العام عبر المحامي خالد امعيز يرحبون فيها بالمساعي الجادة والنبيلة الرامية لايجاد حل لملف “حراك الريف” بما يصون كرامة المعتقلين وعائلاتهم ، متشبثين باطلاق سراح جميع المعتقلين والغاء كل الكتابعات في حقهم .
وجاء في الرسالة الموجهة من طرف معتقلي الحراك :” “إننا معتقلو “الحراك الشعبي بالريف” المتواجدين بالسجن المحلي بالناظور، نتابع ببالغ الاهتمام كل التطورات و المستجدات المرتبطة بملف حراك الريف، و بكل القضايا و الملفات المتصلة بالشأن العام ببلادنا، و لا نخفي أملنا في إيجاد الإجابات و المخارج الكفيلة بحل كل المعضلات السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و الحقوقية التي تهم الشعب المغربي مما يعبِّد الطريق له للحاق بركب الأمم المتقدمة”.

واضاف المعتقلون في رسالتهم “وكمعتقلين سياسيين و مناضلين نؤمن بالنضال الديمقراطي..  مفتخرون بتجربتنا النضالية و بمدرسة “الحراك الشعبي بالريف” كمحطة من محطات النضال السلمي الجماهيري الشعبي الديمقراطي، المطالب بالحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية و المنادي باحترام حقوق الإنسان و الحريات الأساسية، و الطامح لوطن حر و قوي يتسع لجميع ابنائه و بناته، وطن منسجم بمكوناته العرقية و الثقافية و التاريخية”.

وقال المعتقلون ان ” الوضع الراهن يحتم علينا جميعا و أكثر من أي وقت مضى أن نغلب الحس الأخلاقي في دواخلنا ضدا على كل نوازع العنف و العدوانية فينا و أن نتحلى بالصدق و روح المسؤولية و بالتعقل و العمل على توحيد كل الطاقات و تسخير كل الكفاءات و إشراك الجميع مع التنويه، بكل من يعمل بجد و صدق و يسعى بنبل للطي النهائي لملف حراك الريف بما يحفظ كرامة المعتقلين و عائلاتهم و يعجل بمصالحة حقيقية مع الريف مشيدة على أسس متينة و مبنية على الثقة، وفق مقاربات و آليات فعالة و ناجعة تأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات التاريخية و الثقافية لمنطقة الريف و بما يخدم مصلحة الوطن” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى