“التقدم والاشتراكية” يدعو إلى تفادي ضياع السنة الجامعية بكليات الطب

دعا حزب “التقدم والاشتراكية” إلى ضرورة تفادي ضياع السنة الجامعية لطلبة كليات الطب والصيدلة.

وقال الحزب في بلاغ لمكتبه السياسي، إنه تدارس مستجدات وضعية طلبة كليات الطب والصيدلة، مؤكدا من جديد على أولوية المقاربة المُسْتــنِـــدة إلى المسؤولية السياسية والتضامن المؤسساتي في معالجة كافة الإشكالات الاجتماعية.

ودعا “التقدم والاشتراكية” إلى استحضار الحكمة والتوازن من طرف جميع المعنيين وبلورة اتفاق يكرس تحقيق المكتسبات الممكنة لهذه الفئة من الطلبة، مع مواصلة الحوار الهادئ والجماعي حول النقط العالقة، والحرص على تفادي ضياع السنة الجامعية.

وعلى صعيد آخر، ثمن الحزب المجهودات المتواصلة لقطاع الصحة من أجل تحديث الإطار القانوني أو الشروع في تأطير عدد من المهن المرتبطة بالصحة العامة.

وأكد الحزب أن منطق التحديث يجب أن يخضع إلى منطق الانحياز نحو مزيد من الحرص على صون صحة المواطنات والمواطنين.

وارتباطا بنفس الموضوع قال  الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، إنه ستتم برمجة حصص إضافية وأشغال تطبيقية وتوجيهية لفائدة طلبة كليات الطب والصيدلة وكليات طب الأسنان.

 وأوضح الخلفي في ندوة صحفية أعقبت اجتماعا للمجلس الحكومي المنعقد امس الخميس 4 يوليوز 2019، أن برمجة هذه الحصص تهدف إلى تمكينهم من اجتياز امتحانات الدورة الاستدراكية لشتنبر المقبل في ظروف حسنة.

   وأضاف أن هذا الإجراء النوعي، من شأنه أن يوفر الشروط المواتية لتمكين طلبة الطب من اجتياز امتحاناتهم، مبرزا أن هذه الحصص الإضافية سيتم برمجتها من قبل مجالس الكليات المعنية، طيلة الأشهر المتبقية، قبل تنظيم الامتحانات في شتنبر المقبل.

   وسجل الناطق الرسمي باسم الحكومة أن “هنالك اليوم خيار وأفق يتجه نحو وضع آلية تروم بلورة إصلاح عميق وشمولي لمنظومة التكوين والتدريب الطبي”، موضحا أن هذه الآلية تتمثل في تشكيل لجنة مشتركة ستقوم بالحوار اللازم بين مختلف مكونات هذه المنظومة.

   وتابع الخلفي، أنه من شأن هذين الإجراءين اللذين تم الإعلان عنهما، تمكين إيجاد حلول لجميع الإشكالات المطروحة من طرف مختلف المتدخلين في القطاع.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انه تنظيم (ع.ي) .انه تنظيم الرصد والمتابعة لكل مناضل حر والتبليغ به للمخزن.انه حزب الكوارث والقضائح وخصوصا زمن الحاج االشيوعي.انه الذل والمهانة لا اقل ولا اكثر.وكون البوكوص على راسه دليل قاطع على انه ليس حزبا بل عصابة مصلحية وضد ازعاج( السيد المخزن ) المحترم بزاف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى